المحتوى الرئيسى

ملابس "نازية" بتايوان تثير فزع إسرائيل

07/14 21:08

أثارت صورة لمصطافين تايوانيين في زي نازي الغضب الإسرائيلي، مما دفع حكومة تايبيه إلى تقديم الاعتذار مرتين وحذف الصورة.

وعلقت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور بقولها إنه ربما كان سبب الغرام في تايوان بالنازية كما يقول المراقبون هو جهلهم بتاريخها. مشيرة إلى أن التايوانيين بصفة عامة لطالما كانوا مغرمين بالأيقونات الممثلة للثقافة الغربية فهم يعشقون الملابس الفرنسية ويكررون كثيراً كلمة هالو ويُظهرون كثيرا زينات عيد الميلاد كريسماس في نوافذ محالهم التجارية.

لكن هذا الغرام التايواني الشاذ بالنازية وهو الاتجاه الذي ثبت بالوثائق أنه منتشر منذ عشر سنوات قد تعرض لهزة كبيرة عندما عبَّرت السفارة الإسرائيلية في العاصمة التايوانية تايبيه الأسبوع الماضي عن غضبها من صورة نشرها موقع أخبار وزارة الدفاع الوطني لهذه الجزيرة تُصور طلاب مصطافين من تايوان يرتدون ملابس تشبه ألمانيا فترة النازية.

وقد سارعت الوزارة بحذف الصورة والاعتذار مرتين حيث قالت الوزارة في بيان مختصر على الإنترنت "ينبغي للمواطنين والجيش أن يتذكروا جيدا أن اليهود قد ذُبحوا وعُذبوا بوحشية في ألمانيا على يد النازيين في الحرب العالمية الثانية."

وقد علق لين تشونج بن أستاذ الدراسات الاستراتيجية بجامعة تامكنج في تايوان بقوله "إن هؤلاء الطلاب ليسوا معادين للسامية وإنما هم فعلوا ذلك عن جهل. فهم يعتقدون أن أردية النازية تبدو محفزة للمعنويات خاصة مع القبعة العالية التي تظهر الطالب في مظهر بطولي. ومع الأسف قراءة هؤلاء الطلاب للتاريخ وفهمهم له ضعيف جدا."

وقد دعا هذا النائبة الإسرائيلية سيمونا هلبرين إلى أن تقول في بيانها عبر البريد الإلكتروني تعليقا على الصورة المنشورة في الموقع العسكري "أنا على يقين أنها كانت عن جهل وأنها لا تعني مطلقا تأييد النازية لكنها على أية حال إشارة محزنة تلزمنا أن نؤكد على ضرورة أن تضم المناهج التعليمية التايوانية في كل المدارس الثانوية نبذة عما تعرض له شعبنا اليهودي من جرائم ومحرقة الهولوكوست على يد النازيين".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل