المحتوى الرئيسى

مؤشرات البورصة المصرية تنهى جلسة الخميس على ارتفاع طفيف وسط مشتريات العرب و المصريين واجواء سياسية متوترة

07/14 15:41

خاص (أراب فاينانس) – انهت مؤشرات البورصة المصرية جلسة اليوم الخميس على ارتفاع جماعي للجلسة الثانية على التوالي حيث انهي المؤشر الرئيسي للبورصة اى جى اكس 30 تعاملاته بارتفاع  5.14 نقطة بنسبة 0.10 % لينهي الجلسة عند مستوي 5097.32 نقطة وذلك وسط أجواء سياسية متوترة في انتظار ما ستسفر عنه مظاهرات غدا الجمعة  التي دعت اليها عدد من القوى السياسية تحت شعار " جمعة الإنذار الأخير " وذلك رغم خطوات سياسية جادة من جانب الحكومة للاستجابة لمطالب معتصمي التحرير من ضمنها تعديل التشكيل الوزاري وإجراء أكبر حركة تنقلات بوزارة الداخلية .

وارتفع  ايضا  مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 609.27 نقطة بارتفاع 0.95 % ، كما ارتفع مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 0.48 % ليغلق عند مستوى 934.75 نقطة .

وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 467.264 مليون جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 30.631عملية ليتم التداول على 82.238 مليون سهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 62.47 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 37.52 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 80.04 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 2.53 في المائة والأجانب 17.43 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 33.555 مليون جنيه لصالح البيع .

كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 1.813 مليون جنيه لصالح الشراء، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 31.742 مليون جنيه لصالح الشراء .

في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد 37.974 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات 37.974 مليون جنيه لصالح البيع.

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 24.30 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 84.703 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 16.85 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 58.752 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 11.55 في المائة بقيمة 40.254 مليار جنيه .

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم البنك التجاري الدولي – مصر والذي أغلق على 26.77 جنيه بانخفاض قدره 0.82 %، ليجيء بعد ذلك سهم بايونيرز القابضة والذي أغلق على 4.45 جنيه بارتفاع قدره 4.46 % .

ثم جاء بعد ذلك سهم حديد عز والذي أغلق على 9.80 جنيه للسهم بانخفاض قدره 1.01%، ليجيء بعد ذلك سهم العقارية للبنوك الوطنية  للتنمية والذي أغلق على 35.28 جنيه للسهم بارتفاع قدره 4.47 % ، ثم جاء بعد ذلك سهم يونيفيرسال لصناعة مواد التعبئة و التغليف والذي أغلق  على 11.66 جنيه للسهم بارتفاع قدره 2.01%.

وعن اهم الاخبار التى شهدها السوق اليوم  فقد أعلنت شركة القلعة عن عقد اجتماع الجمعية العامة غير العادية قريباً لدراسة الموافقة على زيادة رأس المال لصالح قدامى المساهمين بقيمة 1,050 مليار جنيه مصري (175 مليون دولار أمريكي) سعياً لدعم ميزانية شركة القلعة في ضوء التحديات المتوقعة خلال المرحلة المقبلة.

وقالت الشركة فى بيان صحفى تلقت أراب فاينانس نسخه منه انها تعتقد في إمكانية تغطية الزيادة بالكامل علماً بأن شركة سيتادل كابيتال براتنرز المحدودة (CCP)، وهي أكبر مساهم في شركة القلعة بحصة 33.12% والكيان المالك لحصة اللجنة التنفيذية في أسهم رأسمال الشركة، ستقوم بالاشتراك في هذه الزيادة بما يتماشى مع حصتها الحالية في رأسمال الشركة.

بينما أكد أحمد هيكل، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، أن أغلب استثمارات القلعة وشركاتها الموزعة في أسواق المنطقة تستفيد من تطور العوامل الاقتصادية الكلية ومنها انخفاض قيمة الجنيه المصري، خاصة وأن هذه الشركات تسجل الإيرادات بالعملة الأجنبية وتحمل المصروفات والديون بالعملة المحلية. ومن جانب آخر نتوقع أن يؤدي استمرار عجز الموازنة العامة إلى الضغط على الحكومة لترشيد الدعم على المنتجات البترولية وتسريع خطط التحرير المرتقب في قطاع الطاقة وهو أحد القطاعات المهيمنة على محفظة استثمارات شركة القلعة.

وجدد هيكل التزام شركة القلعة بتوفير السيولة المالية لدعم وتعظيم قيمة استثمارات الشركة في بيئة تشهد موجة من الاضطرابات المتتالية، متوقعاً أن يتم إرجاء كافة عمليات التخارج لمدة تتراوح بين 12 و18 شهر. وأوضح أن الخطوة تهدف كذلك إلى إعداد شركة القلعة للاستفادة من الفرص الاستثمارية الجديدة المتوقع ظهورها في الفترة القادمة وشدد على أن أهمية دعم وتعزيز استثمارات المجموعة في الفترة القادمة استعداداً لعودة التعافي وعمليات التخارج.

ويذكر ان شركة القلعة إلى جذب حزمة رؤوس أموال جديدة تبلغ قيمتها 244.1 مليون دولار أمريكي (1.5 مليار جم) وذلك من خلال حصيلة عوائد زيادة رأس المال بالإضافة إلى موارد مالية أخرى تشمل إيرادات شركات المجموعة خلال العام الجاري .

وفى اطار مختلف قال رئيس البورصة المصرية محمد عبد السلام إن البورصة هي جهة تنفيذية للقرارات والقوانين التى تصدر عن هيئة الرقابة المالية، لكنها فى الوقت نفسه ليست جهة إلزام إلا فى حدود سلطاتها.

وأوضح عبد السلام فى تصريحات لوكالة أنباء الشرق الاوسط أن البورصة ملتزمة بتنفيذ قرار هيئة الرقابة المالية بإعادة شراء أسهم شركة "أجواء للصناعات الغذائية"   فى حدود الفترة التى حددتها الهيئة من 4 إلى 25 أكتوبر 2009، لكن البورصة ليست الجهة التى تلزم رجل الاعمال السعودي "عيسي الجابر" رئيس الشركة السابق على تنفيذ القرار وإيداع المبالغ المالية المستحقة كقيمة لعملية اعادة الشراء، مشيرا إلى أن تنفيذ الصفقة مرهون بقيام "الجابر" بإيداع قيمتها.

وأشار إلى أننا ننتظر قيام رجل الاعمال السعودي بإيداع المبالغ المستحقة كقيمة لعملية إعادة الشراء فى شركة مصر للمقاصة ثم نقوم على الفور بالتنفيذ، موضحا أن عدد المستثمرين المحتفظين بالاسهم ممن تضرروا من عمليات البيع التى قام بها رجل الاعمال السعودي خلال الفترة التى حددتها الهيئة بلغ 290 مستثمرا.

ولفت إلى أن العديد من المستثمرين قاموا ببيع للاسهم التى اشتروها فى أوقات لاحقة للفترة التى حدتها الهيئة، لتقتصرالكميات المتبقية مع أصحابها على 600 ألف سهم فقط حاليا من إجمالي 6ر3 مليون سهم بحسب الفترةالتى حددتها الهيئة.

وفى اطار مختلف قامت شركة الحديثة للمواد العازلة - مودرن ( بيتومود)بأرسال بيان الى البورصة ترد فيه على استفساراتها بخصوص  الخطاب المرسل الى شركة Grand View investment holdings بخصوص ابداء احد المستثمرين رغبة فى التفاوض على شراء 15% من اسهم شركة الحديثة للمواد العازلة - مودرن ( بيتومود).

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل