المحتوى الرئيسى

البورصة المصرية تنهى حالة التراجع وتقفز 2.42 % الأربعاء وسط مؤشرات سياسية إيجابية

07/14 15:27

خاص (أراب فاينانس) – انهت مؤشرات البورصة المصرية جلسة اليوم الاربعاء على ارتفاع جماعي لتعوض بعض الخسائر التي منيت بها جراء الانخفاضات الحادة التي استمرت لثلاث جلسات متتالية منذ بداية الأسبوع الحالي ، وارتفعت البورصة على خلفية مؤشرات انفراج سياسي بعد المؤتمر الصحفي الذى عقده أمس المجلس العسكري الحاكم فضلا عن خطوات تنفيذية لإصلاح جهاز الشرطة وتعديلات بالحكومة فضلا عن ما نقلته وكالة رويترز اليوم عن تأجيل للانتخابات البرلمانية الى نوفمبر القادم وهو ما كانت تنادى به عدد من القوى السياسية .

حيث انهى المؤشر الرئيسي للبورصة اى جى اكس 30 تعاملاته بارتفاع  120.41 نقطة بنسبة 2.42 % لينهي الجلسة عند مستوي 5092.18 نقطة .

وارتفع  ايضا  مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 حيث انهي تعاملاته عند مستوى 603.55 نقطة بارتفاع 3.26 % ، كما ارتفع مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 2.99 % ليغلق عند مستوى 930.24 نقطة .

وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 588.071 مليون جنيه وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 28.826 عملية ليتم التداول على 132.659 مليون سهم .

وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 42.31 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 57.68 في المائة.

وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 69.82 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 4.19 في المائة والأجانب 25.98 في المائة.

وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 44.282 مليون جنيه لصالح البيع .

كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 11.433 مليون جنيه لصالح البيع ، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 55.716 مليون جنيه لصالح الشراء .

في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد 36.000 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات 36.000 مليون جنيه لصالح البيع.

أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 23.41 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 84.620 مليار جنيه .

كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 16.29 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 58.854 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 11.19 في المائة بقيمة 40.431 مليار جنيه .

أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم البنك التجاري الدولي – مصر والذي أغلق على 26.99 جنيه بارتفاع قدره 1.01 %، ليجيء بعد ذلك سهم الصعيد العامة للمقاولات والذي أغلق على 1.38 جنيه بارتفاع قدره 6.98 % .

ثم جاء بعد ذلك سهم الشمس للإسكان و التعمير والذي أغلق على 3.35 جنيه للسهم بارتفاع قدره 5.35%، ليجيء بعد ذلك سهم حديد عز والذي أغلق على 9.90 جنيه للسهم بارتفاع قدره 1.12 % ، ثم جاء بعد ذلك سهم اوراسكوم تيليكوم والذي أغلق  على 3.97 جنيه للسهم  بارتفاع قدره 3.39%.

وعن اهم الاخبار التى شهدها السوق اليوم  فقد أعلنت شركة الحديثة للمواد العازلة - مودرن  بيتومود  انها تلقت خطاب من شركة  Grand View investment holdings وتمثلها ماريان غالى والدكتور وليد جمال الدين المساهم بالشركة بخصوص إبداء احد المستثمرين رغبته فى بدء التفاوض على شراء 15% من اسهم الشركة.

ومن جهة مختلفة قال أحمد هيكل، رئيس مجلس إدارة مجموعة القلعة للاستشارات المالية إن الشركة سوف تفتتح 3 مصانع بنهاية العام الجاري 2011 من خلال شركاتها التابعة حسبما نقلت جريدة البورصة .
 
وأضاف في تصريح لـ البورصة أن أول تلك المصانع جلاس روك لإنتاج المواد العازلة بتكلفة استثمارية 40 مليون يورو تعادل 340 مليون جنيه وتم تمويله من الموارد الذاتية للشركة وقرض من بنك مصر بقيمة 26.13 مليون يورو.
 
كذلك  قال إن المصنع الثاني ينتج ورق الكارتون بإعادة تصنيع المخلفات الورقية بالتعاون مع مؤسسة التمويل الدولية ويبدأ تشغيله خلال 4 أشهر ويعد أحد مشروعات الشركة المتحدة التابعة لشركة الشروق الجديد للطباعة والتغليف مضيفا ان المصنع الثالث لإنتاج الأسمنت في المنيا يتبع الشركة الوطنية العربية للاسمنت وتنتهي من إنشائه نهاية ديسمبر المقبل ومن المتوقع بدء تشغيله مطلع 2012 .

من ناحية اخرى قال علاء مجاهد مدير علاقات المستثمرين بشركة اسمنت سيناء ان تفجير محطة غاز البلوف بمنطقة الطويل جنوب العريش فجر امس الثلاثاء سيطيل مدة استخدام شركته المازوت بعد ان كانت الشركة تنتظر الانتهاء من اصلاح احدى غرف صمامات التحكم بخط الغاز بمركز بئر العبد بمحافظة شمال سيناء الذى كان قد تم تفجيره منذ اسبوع .

واوضح مجاهد للمال ان الشركة لن تتوقف عن الانتاج جراء التفجير الذى يعد الرابع بخط الغاز فى ظل استخدامها المازوت كبديل عن الغاز واحتفاظها بمخزون استراتيجي منه .

وترتفع اسعار المازوت ب 25% عن الغاز الطبيعى وهو ما ينعكس على تكلفة الانتاج بالارتفاع .

وخفضت مجموعة سى اى كابيتال القيمة العادلة والسعر المستهدف لسهم اسمنت سيناء بنسبة 29% الى 53 جم واضافت ان تكرار انفجارات خطوط الغاز الطبيعى فى العريش اجبر الشركة على التحول لتكلفة المازوت كبديل مؤقت لا يؤثر على زيادة تكلفة الانتاج .

وعن التقييمات التي شهدها السوق اليوم  فقد كررت مجموعة سيتي المصرفية توصيتها ب " شراء" سهم جى بى أوتو   ، وابقت على السعر المستهدف للسهم عند 39 جنيه .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل