المحتوى الرئيسى

مشاركة واسعة بمهرجان تيمقاد بالجزائر

07/14 14:53

أميمة أحمد-الجزائر

تميزت دورة هذا العام لمهرجان تيمقاد الدولي بالجزائر بمشاركة فنية كبيرة من عدة دول، وشهدت بناء مسرح جديد يشبه مسرح تيمقاد الأثري مما قلّل الضغط على المسرح الروماني. ورغم الإقبال الجماهيري المتزايد فقد تواصلت الانتقادات الموجهة للمهرجان وفعالياته.

وقال رئيس المهرجان الأخضر بن تركي إن فعاليات الدورة كانت أغلبها للشباب، وجزء منها للعائلات، لذا كان الإقبال مميزا يزيد على 50% مقارنة بالسنة الماضية، وقد شهدت مشاركة 39 فنانا وفرقة من تركيا ولبنان وليبيا وتونس وفلسطين والمغرب والهند وفرنسا، ودول أخرى من آسيا وأوروبا وأفريقيا وأميركا اللاتينية.

الأخضر بن تركي مدير مهرجان تيمقاد ورئيس الديوان الوطني للإعلام والثقافة

تكاليف وانتقادات
وعما إذا كانت الثورات العربية وراء غياب مصر وسوريا عن المهرجان، أكد بن تركي أن إدارة المهرجان وجهت الدعوات لفنانين وكانت لديهم التزامات أخرى، بينما حضر فنانون من تونس وليبيا والمغرب التي تشهد "حراكا شعبيا".

وأشار بن تركي إلى أن هناك منتقدين لهذا المهرجان، يصفونه بمهرجان" شطيح ورديح " -أي مبالغة في الرقص والغناء- لكنه يرى أن هؤلاء يجهلون أبعاد الثقافة، لأنها في جزء منها للترويح عن النفس وهو حاجة إنسانية.

وقال "لست في معرض الرد، لكن لماذا نسمي الملحن موسيقارا والشاعر أديبا، بينما المطرب الذي يجمع ثلاثية الكلمة واللحن والصوت ليقدمها للجمهور، لماذا يسمون ما يقدمه "شطيح ورديح"؟

وأشار إلى أن مخصصات المهرجان ارتفعت عن العام الماضي لتبلغ مائة مليون دينار جزائري (نحو 1.4 مليون دولار أميركي) لكن العمل الثقافي مثل البحث العلمي يحتاج دوما للمزيد لتطوير ثقافة وفن البلد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل