المحتوى الرئيسى

المصرية للاتصالات: لسنا ضد التظاهر السلمى.. ونتفهم مطالب العاملين

07/14 15:30

قال المهندس محمد عبد الرحيم، الرئيس التنفيذى للشركة المصرية للاتصالات، إن إدارة شركته ليست ضد التظاهر السلمى الذى كفله الدستور للجميع للتعبير عن مطالبهم، طالما يتم فى غير مواعيد العمل أو أماكن العمل، بحيث لا يعوق أداء الشركة أو يضر بمستوى الخدمة التى يستحقها عملاؤها.

جاء ذلك ردا على ما أثير خلال الأيام السابقة حول نية بعض العاملين فى الشركة تنظيم وقفة احتجاجية أمام سنترال رمسيس يوم الجمعة 15 يوليو، مشيرا إلى أن إدارة الشركة تتفهم مطالب العاملين المشروعة، وأنها قد بدأت بالفعل تنفيذ هذه المطالب بحسب أهميتها ووفق جدول زمنى معلن.

وأضاف عبد الرحيم أنه قد تم الاستجابة لبعض هذه المطالب ونفذت بالفعل، مثل تثبيت أكثر من 1200 من العمالة المؤقتة، وترقية ما يزيد على 15800 من العاملين خلال الشهور الماضية، إضافة إلى تقييم لعمل الكفاءات الخاصة وإنهاء عقود عدد منها فى الفترة الماضية وتسوية رواتبهم ومكافآتهم بشكل يحقق العدالة الاجتماعية، وأنه جارٍ العمل على تنفيذ بقية المطالب مثل إعادة هيكلة الأجور والذى ستتم فى فترة تتراوح ما بين ثلاثة إلى ستة شهور من خلال شركة استشارية ستبدأ عملها قريبا، على أن تعطى الأولوية للبدء فى هيكلة الأجور الدنيا أولا، كذلك تم منح علاوة استثنائية 15% لجميع العاملين بحد أدنى 200 جنيه وحد أقصى 500 جنيه.

وأكد المهندس عبد الرحيم أن إدارة الشركة ترحب بتلقى مطالب وشكاوى واستفسارات العاملين بالطرق المشروعة من خلال الاتصال بإدارة الموارد البشرية فى الشركة، وأنه جارٍ العمل على إضافة مواقع للتواصل مع العاملين بالشركة من خلال الموقع الداخلى على الإنترانت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل