المحتوى الرئيسى

تأجيل محاكمة 8 متظاهرين متهمين في أحداث «شغب شبرا» لـ13 أكتوبر

07/14 14:47

 

قررت محكمة جنح روض الفرج، صباح الخميس، تأجيل محاكمة 8 متظاهرين متهمين في أحداث الشغب أمام كنيسة العذراء بشبرا، التي وقعت في يناير الماضي قبل الثورة، وذلك بسبب  تضامن المتظاهرين مع الأقباط بعد أحداث تفجير« كنيسة القديسين» بالإسكندرية، إلى جلسة 13 أكتوبر المقبل، لإعلان المجني عليهم من الضباط.

كانت المحكمة في أولى جلسات محاكمتهم قررت إخلاء سبيلهم وهم: «مصطفى محيي وضياء أحمد وعمرو أحمد ومصطفى شوقي ومحمد ناجي ونادر الصادي ومحمد عاطف، أحمد رفعت، وذلك بعد أن أحالهم المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، إلى محاكمة عاجلة بتهمة القيام بأعمال شغب وتجمهر أمام كنيسة العذراء بشبرا.

كانت تحقيقات محمد الضبع، مدير النيابة، كشفت أنهم «تسببوا في إصابة ٤ ضباط من قوات الأمن المركزي بكسور في الذراع وكدمات بمختلف أنحاء الجسم، و١٦ مجندا بكدمات وجروح قطعية وكسور في مختلف أنحاء الجسم».

وتبين من التحقيقات التي أجراها أحمد رشاد، وكيل أول النيابة، أن المتهمين «تجمهروا أمام الكنيسة وحرضوا المارة على الانضمام إليهم ونزعوا حجارة من الأرصفة وقذفوا بها السيارات الخاصة برجال الشرطة وتسببوا في تهشيم زجاج ٢١ (لوري) شرطة و٤ (ميكروباصات) وسيارتي (بوكس) وأتوبيس هيئة نقل عام، بالإضافة إلى إلقاء الحجارة على المارة وتحطيم وتهشيم ١٠ سيارات ملاكي».

وجهت النيابة للمتهمين بإشراف المستشار عمرو قنديل، المحامي العام الأول لنيابات شمال القاهرة، تهم «التجمهر بغرض ارتكاب جرائم والتجهر بالصياح لإثارة الفتن، والتعدي على موظفين عموميين وإحداث إصابتهم، وإتلاف الأملاك والمنشآت العامة، وإتلاف المنقولات الخاصة، والاعتداء بالضرب على المارة لإجبارهم على الانضمام إلى المظاهرة، وتعطيل حركة المرور عمدا».

واستمعت النيابة إلى أقوال العميد إيهاب رشدي، مأمور قسم شرطة روض الفرج، الذي قال إن المتهمين الـ٨ «تزعموا المظاهرة بقصد تكدير الأمن العام وإثارة الفتن بين المسلمين والأقباط، وشاركوا في التجمهر، وهذا يعرّض السلم العام للخطر بقصد إتلاف الأملاك العامة والخاصة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل