المحتوى الرئيسى

صحف فرنسية: إصرار على إدانة سوريا فى مجلس الأمن.. الحل السياسى فى ليبيا بدأ يتبلور.. فرنسا تمنح أكثر الممثلات الهنديات شهرة وسام الأدب والفنون

07/14 11:02


صحيفة لوموند:

فرنسا تصر على إدانة سوريا فى مجلس الأمن

أكدت فرنسا إصرارها على اللجوء إلى مجلس الأمن الدولى للحصول على إدانة سورية بسبب قمعها الوحشى للمتظاهرين، معتبرة أن صمت مجلس الأمن الدولى حيال دمشق أمر "لا يحتمل".

أكدت صحيفة "لوموند" أن رئيس الوزراء الفرنسى فرنسوا فيون قال إن فرنسا قدمت مع دول أوروبية أخرى قرارا إلى مجلس الأمن الدولى لإدانة قمع دمشق للمتظاهرين عرقلته روسيا والصين.

ومن جهته، قال وزير الخارجية الفرنسى آلان جوبيه فى حديث تليفزيونى: "نحاول إقناع الروس خصوصا بأنه من غير المقبول أن يسمح مجلس الأمن الدولى بحدوث ما يدور فى سوريا.

ذكرت الصحيفة أن روسيا حليفة سوريا، تدعو منذ زمن طويل إلى عدم التدخل فى شئون هذا البلد، وتدين باستمرار الطريقة التى يطبق بها الغربيون القرار 1973 بشأن ليبيا.


صحيفة لوفيجارو :
لوفيجارو: الحل السياسى فى ليبيا بدأ يتبلور

قالت الحكومة الفرنسية إن مبعوثين للزعيم الليبى معمر القذافى يجرون اتصالات مع أعضاء فى حلف شمال الأطلسى لإبلاغهم باستعداده للتنحى فى أحدث مؤشر على نهاية محتملة للأزمة عن طريق التفاوض، وذلك وفقا ً لما نشرته صحيفة لوفيجارو الفرنسية .

قال رئيس الوزراء الفرنسى فرانسوا فيون أمام لجنة برلمانية قبل التصويت على تمديد العمليات العسكرية التى تقوم بها فرنسا فى ليبيا، "أصبح الآن الحل السياسى لا غنى عنه أكثر من أى وقت مضى و أنه بدأ يتبلور".

فى وقت سابق قال آلان جوبيه وزير الخارجية الفرنسى إن مبعوثى حكومة القذافى على اتصال بالعديد من أعضاء حلف الأطلسى، وإن كان قال إنه لا توجد مفاوضات كاملة حتى الآن، موضحا ً "المبعوثون يقولون لنا إن القذافى مستعد للرحيل ودعونا نتحدث بشأن هذا".

وقال جوبيه "المسألة لم تعد متعلقة برحيل القذافى أم عدمه بل متى يحدث هذا وكيف الكل يجرى اتصالات مع الكل".

وأكد جوبيه أن هناك اتصالات لكنها ليست مفاوضات حقيقية فى هذه المرحلة. ولم يتضح بعد مدى مصداقية المعلومات التى نقلها المبعوثون، وحذر عدد من المراقبين قائلين إن هناك حاجة لتوخى الحذر فى التعامل مع كل ما يصدر عن الحكومة الليبية.

وتقول مصادر إن المبعوثين مساعدون مقربون من القذافى ويتصلون بوسطاء يرفعون تقاريرهم مباشرة إلى الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى ولم يتضح كيف يمكن إقناع القذافى الذى رفض مجرد التفكير فى التنحى عن السلطة بتغيير رأيه من خلال المفاوضات.

وقالت الصحيفة إن محللين أشاروا إلى أن القذافى لن يتنحى إلا إذا لم يكن أمامه خيار آخر وإن الدعوة إلى التفاوض قد تفسر فى طرابلس على أن عزم الغرب بدأ يضعف وقد تشجع القذافى على التشبث بالسلطة.

وقال كريم بيطار خبير شئون الشرق الأوسط بمركز أبحاث (اي.ار.اي.اس) فى باريس، إن المفاوضات بين المعارضة ومعسكر القذافى ستكون على الأرجح معقدة للغاية، وقال إن ليبيا ليست بلادا تقتسم السلطة بسهولة، وأن هناك ستة ملايين نسمة وبعض القبائل القوية واحتياطات النفط مركزة تقريبا فى منطقة واحدة، ولذلك ليس من السهل التوصل إلى اتفاق يقف فيه القذافى على الهامش ويتخلى عن السلطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل