المحتوى الرئيسى

نقص الموارد أهم عوائق تلبية مطالب ثورة يناير الاقتصادية

07/14 09:24

القاهرة - قضايا مهمة آثارها الدكتور سمير رضوان وزير المالية أمس الأول خلال مؤتمره الصحفي كان أهمها ما يتعلق بالمفاوضات مع اسرائيل حول سعر الغاز المصري المصدر اليها‏، الأمر الثاني تأكيده سريان وعدم تجميد قانون التأمينات الجديد مشيرا إلي أهميته وصلاحيته خلال الفترة القادمة ذلك بعكس ما حدث بالنسبة لقانون الضرائب العقارية الذي اعلن مجددا انه تم تجميده.

بينما المشكلة الكبري الذي ركز عليها د. رضوان هي ندرة الموارد واليد المغلولة لاتخاذ قرارات في مصلحة محدودي الدخل, حيث اكد انه لن يستطيع بأي شكل من الأشكال رفع الحد الادني للمعاشات أسوة بالآجور لعدم وجود تمويل كاف في الموازنة العامة للدولة.

وعند سؤاله حول تراجعه عن رفع حد الاعفاء للأعباء العائلية من9 الآف جنيه إلي12 ألفا وخفض اعتمادات تدريب الخريجين الشباب من2 مليار جنيه الي مليار جنيه, أرجع ذلك إلي السبب نفسه وهو ندرة الموارد. ومن الغريب أن وزير المالية لم يتطرق من قريب أو من بعيد إلي الصناديق الخاصة وأموالها بالرغم من تأكيد الخبراء أن ما تملكه هذه الصناديق من اموال تعادل3 أمثال حجم انفاق الموازنة وبالرغم أن هناك دراسة تجريها وزارة المالية حاليا لضم هذه الصناديق للموازنة العامة للدولة.

 وبالعودة إلي تصريح الوزير عن تصدير الغاز الي إسرائيل اكد أن التفاوض أصبح الآن اسهل معها بعد موافقة الأردن علي رفع سعر الغاز المصدر اليها من مصر وكذلك اسبانيا بما وفر للموازنة حوالي 4 مليارات جنيه, وقال إن الاتفاق مع اسرائيل عن هذا الاتجاه قد يوفر4 مليارات أخري, سوف يتم انفاقها علي الدعم وسط عجز الموازنة أو رفع الحد الادني للمعاشات.

من جهة أخري أكد وزير المالية أن منظومة الضرائب في مصر سوف يتم تعديلها بالكامل لتحقيق هدفين أساسيين وهما:تحقيق العدالة الاجتماعية وحفز الاستثمار واشار الي أن المهن الحرة لا تساهم بأكثر من300 مليون جنيه في حصيلة الضرائب وهذا يعني أن هناك نسبة كبيرة من التهرب في هذا القطاع ويرجع ذلك الي أن نسبة الخصم الواجبة من الوعاء الضريبي لهم10% فقط ولذلك هناك دراسة لمضاعفة نسبة هذا الخصم الي أكثر من20% لتشجيعهم علي الالتزام الضريبي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل