المحتوى الرئيسى

الحكومة تتمسك بموقف القوة القاهرة فى عدم دفع تعويضات الغاز

07/14 08:48

القاهرة - أكد المهندس حسن المهدى، رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، أن الحكومة ستتمسك بظرف القوة القاهرة فى حالة طلب أى جهة دفع تعويضات لإسرائيل والدول المستوردة للغاز المصرى، نتيجة توقف الضخ بسبب التفجير الذى تعرض له خط العريش للمرة الرابعة.

وقال المهدى إنه كما حدث فى التفجيرات الثلاثة الماضية، فإن الشركة ستؤكد ما حدث يندرج تحت ظرف القوة القاهرة المتعارف عليها فى الاتفاقيات الدولية، حالة وصول أى مخاطبات رسمية لمقاضاة الحكومة من قبل المستوردين أو طلب تعويضات.

وكشف أن القابضة للغازات سبق أن أرسلت بعد التفجير الثانى الذى استهدف خط العريش فى نهاية أبريل الماضى خطابا إلى شركة غاز شرق المتوسط المسؤولة عن تصدير الغاز لإسرائيل، يفيد بعدم أحقية أى طرف بالحصول على تعويضات من الشركة أو الحكومة، نتيجة تفجير الخط.

وأكد أن الرد القانونى أفاد بأن ما حدث من توقف لضخ الغاز لم يكن بإرادة الحكومة المصرية، بل لظروف ناجمة عن أسباب قهرية لا تستوجب دفع أى تعويضات لعدم المسؤولية القانونية للحكومة أو للشركة عنها.

وكان المساهمون الدوليون فى شركة غاز شرق المتوسط قد بدأوا اتخاذ إجراءات قانونية لمقاضاة مصر، بتهمة انتهاك عقود إمداد الغاز، والمطالبة بـ 8 مليارات دولار تعويضاً.

وفى هذه الأثناء، صرح مصدر مسؤول من شركة الغاز المصرية «جاسكو» لوكالة الأنباء الألمانية، بأن أضرارا مادية كبيرة وخسائر فادحة لحقت بمحطة الطويل للغاز، التى تم تفجيرها أمس الأول ويتم تصدير الغاز منها إلى إسرائيل.

وأوضح المصدر أن عملية إصلاح المحطة تحتاج لوقت طويل نظرا للتفجير الذى يعد الأقوى بين أربعة تفجيرات تعرض لها الخط خلال الأشهر القليلة الماضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل