المحتوى الرئيسى

صيف بلادي يحتفل بـ "حق الليلة " مع شواب برزة دبي ومركز رأس الخيمة.

07/14 21:36

دبي في 14 يوليو / وام / احتفل وفد اللجنة العليا للبرنامج الوطني " صيف بلادي 2011 " برئاسة الدكتور حبيب غلوم العطار نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لفعاليات النسخة الخامسة من البرنامج وشيخة كدفور رئيسة لجنة المراكز الثقافية ونخبة من الفنانين الإماراتيين مع نزلاء استراحة الشواب بدبي بليلة النصف من شعبان.

وتزامن احتفال اليوم الذي شارك فيه الفنان عبدالله صالح والفنانة سميرة أحمد والإعلامية مريم الشحي رئيسة مفوضية مرشدات رأس الخيمة مع زيارة نظمها مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع في أبوظبي للبرزة ومركز كبار السن في منطقة الممزر في دبي ضمت رئيس المركز هويدا خوري ومنتسبي صيف بلادي ضمن فعاليات البرنامج الوطني صيف بلادي 2011 للمشاركة بعدة رقصات تراثية وعروض مسرحية أمام الشواب والفنانين بمناسبة ليلة النصف من شعبان أو ما يطلق عليه محليا / حق الليلة / والتي تعد عادة مهمة من عادات أهل دول الخليج وتحمل أسماء خليجية متعددة منها قرقيعان وجرانجشوه وغيرها.

وهدفت مشاركة النزلاء في الاستراحة الى نشر الفرحة بقدوم هذه المناسبة بجانب تعريفهم على البرنامج الوطني "صيف بلادي" وما يقدمه الشباب في الإجازة الصيفية فضلا عن تحقيق أهداف البرنامج.

وأكد الدكتور حبيب غلوم العطار أن زيارة نزلاء استراحة الشواب في دبي ضمن فعاليات "صيف بلادي" تأتي من منطلق حرص اللجنة والفنانين المرافقين للوفد على إشراك جميع شرائح المجتمع الإماراتي ومشاركة كبار السن فى فعاليات البرنامج ..مشيرا الى ان الزيارة تهدف إلى ترسيخ قيم التكافل الاجتماعي عند منتسبي "صيف بلادي" من الشباب والفتيات والمشاركة المستمرة للمجتمع المحلي بجميع فئاته ..وأكد ان مشاركة اللجنة العليا المنظمة للبرنامج وكذلك الفنانين تأتي لتعريف الشباب بأهمية كبار السن في حياتنا ودعم الجهود الخيرة لتحقيق مجتمع متكافل اجتماعياً ومتلاحم إنسانياً.

وأشاد العطار بالتعاون المستمر من الفنانين ومبادرتهم المستمرة للمشاركة في مثل هذه الفعاليات كما أثنى على الجهود الطيبة المبذولة من قبل مسؤولي الاستراحة لرعاية المسنين كما ناشد أبناء المجتمع بإكرام الآباء ورعايتهم انطلاقا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف والعادات والتقاليد العربية الأصيلة الراسخة فى المجتمع العربي .

وقالت شيخة كدفور أن جدول فعاليات "صيف بلادي 2011 " الذي وضعته اللجنة المنظمة للبرنامج وضع على رأس أولوياته غرس قيم التطوع في نفوس الشباب والأطفال وتوعيتهم بأهمية الأعمال التطوعية وضرورة المشاركة فيها ..مشيرة إلى أن فعاليات صيف بلادي تحرص على تدريب وتأهيل الطلاب على التفاني في خدمة وطنهم عبر نشر ثقافة التطوع والتميز والإبداع والحث على الإنتاج من أجل مواصلة مسيرة العطاء والتقدم التي تعيشها الدولة.

وأوضحت كدفور أن البرنامج الوطني صيف بلادي يلقى إقبالا كبيرا واستحسانا من قبل الشباب بجانب أنه أصبح يحظى بثقة أولياء أمور الطلاب بفضل الأنشطة والفعاليات المتنوعة التي أعدها القائمون على البرنامج للشباب والتي تساهم بشكل متميز في بناء الشخصية الوطنية وخلق جيل متكامل قادر على البناء والعطاء مما جعل القائمين عليها يسعون للارتقاء بالفعاليات المقدمة للمنتسبين في صيف 2011 لتحاكي متطلبات الأجيال القادمة من تكنولوجيا وثقافة وترفيه ورياضة.

//يتبع//

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل