المحتوى الرئيسى

سيناريو متوقع للبيان رقم 10 للجيش المصري !!بقلم: زياد صيدم

07/14 01:17

هذا المقال نشر بتاريخ 13/2/2011 وأعيد نشره وقلبي يقطر دمعا .

بسم الله الرحمن الرحيم إلى شعبنا العظيم إيمانا منا بعدالة وأحقية شعبنا في العيش الكريم وامتثالا لإرادة الجماهير و تحت تخدير الهجمة المدروسة بعناية فائقة وأدواتها من أبواق وكتاب مأجورين وعاطلين عن العمل وفضائيات محرضة.. حيث حاول الشرفاء من هذا الشعب أن يظهروا هذا في خضم الحشود المخدرة والمغيبة من بداية المؤامرة إلا أنهم فشلوا ولم نستطع إظهار حجم وفداحة المؤامرة المحاكة ضد تراب مصر المقدس وخوفا على اتهامنا بعدم الحيادية أو الولاء للوطن والشعب فقد قررنا الاستجابة لجميع مطالب الشعب والشباب كاملة ولكن:

بعد أن اتضحت الأمور لغالبية شعبنا المضلل وأصبح اللعب مكشوفا بكل فظاظة وخسة حيث تابعتم سير عمل المخربين والمتسلقين ودعاة الديمقراطية الكذابة من الاستمرار دون خجل أو ضمير في العبث بسيادة وامن مصر وعدم الالتفات إلى قوت الشعب وسير حياته المعيشية ولم يكترثوا بحجم مأساته التي تسببوا فيها .. فإننا وبعد أن تم عزل المخربين وأصحاب الأجندات فرزا دقيقا لجنسيات من يغذيهم بالمال والتحريض بعد أن فشلت كل محاولاتهم السابقة حيث كظمنا غيظنا وتصرفنا بمنتهى ضبط النفس تجاه الشعب بالاستجابة لكل ما تمليه المرحلة نعلن:

قامت قواتنا المسلحة ومنذ أيام من باب الاحتراز والعمل الصامت بالإعداد والاستعداد لخطة محكمة لضرب العملاء والمشبوهين والمرتزقة والمتآمرين على مصر وأرضها في عقر ديارهم بالأساليب التي يجهلونها ؟ لحماقتهم المستمرة في نفث سمومهم ومؤامراتهم الدنيئة التي سنوضحها للشعب لاحقا فقد تم عقابهم على أراضيهم وفى وسط قصورهم التي تحترق الآن وبحمد الله عادت قواتنا البحرية والجوية والمظلية سالمة بعد تنفيذ مهامها الموكلة إليها بكل أمانة ودقة.. كما تم إعدام سريع بتفعيل المحكمة العسكرية وقت الحروب لعشرات من المخربين اللذين تم إلقاء القبض عليهم وقد اعترفوا بجرائمهم وخيانتهم بحق مصر وشعبها من تخريب وعمالة واسترزاق غير مشروع واستمرار للتخوين والشلل العام عمدا متعمدا وذلك لانهيار البلاد و استمرار إشاعة الفوضى والجوع لملايين من شعبنا خاصة بعد نفاذ كل حججهم التي تستروا بها خلف الشعب بعد تضليله واللعب بعواطفه في وقت خطير وحساس لم يكن ليعلم حجمها ..هذا وقد تم إعدامهم في الميدان رميا بالرصاص وليكونوا عبرة لمن لا يعتبر وهناك فلول أخرى هاربة فأين المفر حيث ستنالهم يد العدالة والمحكمة العسكرية ونهيب بشعبنا المساعدة والإرشاد عن أوكارهم وجحورهم ..

فالي شعب مصر العظيم لقد طفح كيلنا وضاق صدر الشعب العظيم بهم وما جلبوه من مصائب وخراب على الاقتصاد وامن وسلامة بلادنا كما سنقوم بتشكيل حكومة انتقالية من الشرفاء والغيورين من هذا الشعب استعدادا للانتخابات القادمة في اقرب فرصة ممكنة.. عاشت مصر حرة عربية منيعة على كل العملاء والمأجورين .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل