المحتوى الرئيسى

'شرف' يفرض سياجاً من السرية على مشاوراته بشأن التعديل الوزارى

07/14 00:19

لليوم الثانى على التوالى، يقوم الدكتور عصام شرف، رئيس مجلس الوزراء، بإجراء مشاوراته مع مستشاريه وعدد من المقربين منه وبعض الشخصيات التى يلتقيها، لاختيار الأسماء المرشحة لحمل حقائب وزارية فى التعديل الجديد، الذى من المنتظر أن يتم الانتهاء منه غداً، الخميس، ويصدق عليه من المجلس العسكرى السبت المقبل.

وفرض 'شرف' سرية تامة على مقابلاته داخل مكتبه بمجلس الوزراء، فيما لم يتم تصوير أى لقاء مع الشخصيات التى يلتقيها، حفاظا على سرية المشاورات، ومنعاً للتسريبات التى قد تستبق الإعلان بشكل رسمى من قبل المجلس.

وكشفت مصادر مطلعة لـ'اليوم السابع' عن ترشيح عدد كبير من الشخصيات لحمل حقائب وزارية، بعد منح المجلس العسكرى صلاحيات أكبر لرئيس الوزراء، بعد السخط الكبير من قبل شباب الثورة والقوى الوطنية، الذى أعقب رفض المجلس لطلب شرف تغيير وزراء بعينهم، وعلى رأسهم النائب السابق لرئيس الوزراء الدكتور يحى الجمل، الذى قبلت استقالته أمس بلا رجعة.

وتوقعت المصادر ترشيح جورج إسحق لمنصب نائب رئيس الوزراء، بعد اللقاء الذى جمعه أمس بـ'شرف' مؤكدة أن ما يعزز موقفه هو طرح اسمه من قبل بعض ممثلى القوى الثورية الذين التقاهم شرف أمس، إلا أنها لم تؤكد ما إذا كان 'شرف' سيستعين بنائب له، أم سيتم إلغاء ذلك المنصب.

فى الوقت نفسه، قالت المصادر إن الدكتور عمرو حمزاوى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، مرشح لحمل حقيبة وزارية يمكن أن تكون وزارة الشباب بعد إعادتها مرة ثانية فى التعديل الجديد، كما أشارت إلى أن كلاً من الدكتور على الفرماوى، رئيس صندوق تطوير العشوائيات، والدكتور مصطفى السيد محافظ أسوان، مرشحان لحمل حقيبة وزارة التنمية المحلية، خلفاً للواء محسن النعمانى، الذى من المقرر أن يلتقى شرف اليوم فى آخر مقابلة تجمع بينهما لبحث حركة المحافظين التى ستعلن قبل نهاية الشهر الجارى.

وقالت المصادر إن كلا من فاروق العقدة، محافظ البنك المركزى، والدكتور أحمد السيد النجار مرشحان لوزارة المالية خلفاً للوزير الحالى الدكتور سمير رضوان، والدكتور حازم الببلاوى لحقيبة التجارة والصناعة، خلفاً لسمير الصياد الذى لم يقنع أداؤه 'شرف' منذ أن جاء وزيراً للتجارة والصناعة، على حد قول المصادر. كما أن التعديل الجديد سيشمل عودة وزارة الاستثمار والمرشح لها الدكتور على السلمى.

وكشفت المصادر عن ترشيح اسم الدكتور صفوت حجازى، وزيراً للأوقاف خلفا للدكتور عبد الله الحسينى هلال، حيث توطدت العلاقة بين 'شرف' و'حجازى' فى ضوء حضوره الدائم لاجتماعات شباب الثورة مع 'شرف' وارتفاع رصيده فيما قبل مليونية 'جمعة الإصرار' الماضية لدى الثوار بشكل لافت.

من ناحية أخرى، يتردد اسم الدكتور محمد رفاعة الطهطاوى مرشحاً لمنصب وزير الخارجية خلفاً للوزير الجديد السفير محمد العرابى، بعدما أدى تعيينه بديلاً للدكتور نبيل العربى، سخطاً كبيراً.

وأكدت المصادر أنه من المتوقع إلى جانب الوزارات السابقة، أن يشمل التعديل خروج وزراء الكهرباء والبيئة والعدل والطيران المدنى والنقل التعليم العالى، والتعاون الدولى، والاتصالات، والتضامن الاجتماعى، والثقافة، والإنتاج الحربى، وإن كان الأخير-بحسب المصادر- يمكن ألا يوافق المجلس العسكرى على تغييره.

وكانت المفاجاة فى تأكيد المصادر على بقاء اللواء منصور عيسوى، فى منصبه وزيراً للداخلية رغم الخلافات الكبيرة بينه وبين 'شرف'، كما تميل المصادر إلى الإبقاء على فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى والتخطيط بنسبة تتجاوز الـ70 %.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل