المحتوى الرئيسى

حقوقيون: اعتقال 25 فنانًا ومثقفًا سوريًّا بعد تظاهرة مطالبة بالحرية

07/14 00:14

فرَّقت قوات الأمن السورية بالهراوات نحو 250 مثقفًا وفنانًا تظاهروا الأربعاء 13 يوليو/تموز في حي الميدان بوسط دمشق، في غمرة الحركة الاحتجاجية التي تشهدها سوريا منذ منتصف مارس/آذار. وفي الوقت نفسه، قال حقوقيون إن 25 من المشاركين في التظاهرة اعتقلوا.

وقال عبد الكريم ريحاوي من الرابطة السورية لحقوق الإنسان، لوكالة "فرانس برس"؛ إن قوات الأمن "استعملت العصي والهراوات لتفريق المتظاهرين في حي الميدان".

من جانبه، قال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الإنسان: "كان من المقرر تنظيم تظاهرة للمثقفين في حي الميدان أمام جامع الحسن في دمشق. وقبل انطلاق التظاهرة بدقائق اعتُقل 25 شخصًا في الميدان".

وبدأ المتظاهرون -وبينهم الكاتب المعارض فايز سارة، والناشط الحقوقي مازن درويش- ينشدون النشيد الوطني السوري، ثم هتفوا: "الله.. سوريا.. حرية وبس" ، قبل أن يتم تفريقهم بسرعة.

وأوضح عبد الرحمن أن من ضمن المعتقلين "الفنانة السورية مي سكاف، والناشطة ريما صليحان. وقد وُضعوا جميعًا في باصات للأمن".

وقال عبد الكريم ريحاوي إن من بين المعتقلين المهندس محمد خليل، والصحفي إياد شربجي، والفنانة جيفارا نمر.

تظاهرة الفنانين والمثقفين طالبت بـ"وقف العمليات العسكرية والأمنية ضد المتظاهرين، والإفراج عن معتقلي الرأي والضمير، والسماح بالتظاهر السلمي، وتغيير المادة 8 من الدستور التي تقول إن البعث هو الحزب القائد للدولة والمجتمع، ومواد أخرى تعطي الرئيس صلاحيات واسعة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل