المحتوى الرئيسى

السويسري "بوساكا" رئيساً للتحكيم في الفيفا بدءاً من 1 أغسطس

07/14 14:17

Share ShareShare 0

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، أمس الأربعاء، تعيين الحكم السويسري "ماسيمو بوساكا" رئيساً لقسم التحكيم في الفيفا، بعد أن أعلن اعتزاله عالم التحكيم حديثاً.

وسينضم الحكم الدولي السويسري السابق إلى صفوف الهيئة المنظمة لشؤون كرة القدم العالمية في 1 أغسطس 2011.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف سيب بلاتر: "كما قلتُ في مناسبات عدة، لقد وضعتُ مسألة التحكيم في طليعة أولوياتي. وسوف تكون خبرة ماسيمو بوساكا مفيدة للغاية في أدائنا لرسالتنا، وفي الجهود التي نبذلها من أجل الاستمرار في العمل بناءً على الأسس التي وضعناها مع الاتحادات القارية والاتحادات الوطنية الأعضاء في هذا المجال الذي ينطوي على أهمية خاصة. إني سعيد للغاية لانضمامه إلينا".

ونشر موقع الاتحاد الدولي تقريراً عن المسيرة التحكيمية التي امتدت 20 سنة للحكم السويسري، حيث قضى منها (12 عاماً) كحكم دولي.

وبيّن الموقع أن ماسيمو بوساكا أشرف على مباريات في نسختين من كأس العالم "2006 و 2010"، إضافة إلى كأس الأمم الأوروبية 2008.

كما أوكلت إليه مهمة إدارة المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا UEFA 2009، ونهائي كأس الاتحاد الأوروبي UEFA 2007، وكأس السوبر UEFA 2010. كما أدار أكثر من 250 مباراة في دوري الدرجة الأولى السويسري ودوري السوبر في البلاد.

وأشير إلى أن بوساكا، المتزوج والبالغ من العمر (42 عاماً) يتحدث الإيطالية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية، كما أنه عضو فريق عمل كرة القدم FIFA 2014 الذي يرأسه فرانز بيكنباور.

وصرّح الرئيس الجديد لقسم التحكيم في الفيفا قائلاً: "تعلمتُ الكثير خلال السنوات التي كرّستها للتحكيم. وأود الآن أن أنقل هذه المعرفة إلى زملائي الحكام لضمان استمرار تحسّن حال التحكيم وللمساعدة في تهيئته لمستقبل أفضل.

إن هذا أمر أشعر بشغف تجاهه، وهو دور قبلتُ به بفخر وسعادة بالغين. أود التوجه بالشكر إلى الفيفا على الثقة التي منحني إياها".

يذكر أن الحكم السويسري دارت حوله العديد من الشائعات والتقارير المسيئة خلال الفترة الماضية، بينها ما تردد قبل أشهر قليلة عبر مواقع إلكترونية عن إعلان الحكم تلقيه رشوة من عدة أندية بينها ناد سعودي كبير، إضافة إلى ما رصدته كاميرات تليفزيونية عن قضائه حاجته داخل الملعب خلال إدارته لمباراة في الدوري القطري، وغيرها من التقارير.

 

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، أمس الأربعاء، تعيين الحكم السويسري "ماسيمو بوساكا" رئيساً لقسم التحكيم في الفيفا، بعد أن أعلن اعتزاله عالم التحكيم حديثاً.

وسينضم الحكم الدولي السويسري السابق إلى صفوف الهيئة المنظمة لشؤون كرة القدم العالمية في 1 أغسطس 2011.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف سيب بلاتر: "كما قلتُ في مناسبات عدة، لقد وضعتُ مسألة التحكيم في طليعة أولوياتي. وسوف تكون خبرة ماسيمو بوساكا مفيدة للغاية في أدائنا لرسالتنا، وفي الجهود التي نبذلها من أجل الاستمرار في العمل بناءً على الأسس التي وضعناها مع الاتحادات القارية والاتحادات الوطنية الأعضاء في هذا المجال الذي ينطوي على أهمية خاصة. إني سعيد للغاية لانضمامه إلينا".

ونشر موقع الاتحاد الدولي تقريراً عن المسيرة التحكيمية التي امتدت 20 سنة للحكم السويسري، حيث قضى منها (12 عاماً) كحكم دولي.

وبيّن الموقع أن ماسيمو بوساكا أشرف على مباريات في نسختين من كأس العالم "2006 و 2010"، إضافة إلى كأس الأمم الأوروبية 2008.

كما أوكلت إليه مهمة إدارة المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا UEFA 2009، ونهائي كأس الاتحاد الأوروبي UEFA 2007، وكأس السوبر UEFA 2010. كما أدار أكثر من 250 مباراة في دوري الدرجة الأولى السويسري ودوري السوبر في البلاد.

وأشير إلى أن بوساكا، المتزوج والبالغ من العمر (42 عاماً) يتحدث الإيطالية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية، كما أنه عضو فريق عمل كرة القدم FIFA 2014 الذي يرأسه فرانز بيكنباور.

وصرّح الرئيس الجديد لقسم التحكيم في الفيفا قائلاً: "تعلمتُ الكثير خلال السنوات التي كرّستها للتحكيم. وأود الآن أن أنقل هذه المعرفة إلى زملائي الحكام لضمان استمرار تحسّن حال التحكيم وللمساعدة في تهيئته لمستقبل أفضل.

إن هذا أمر أشعر بشغف تجاهه، وهو دور قبلتُ به بفخر وسعادة بالغين. أود التوجه بالشكر إلى الفيفا على الثقة التي منحني إياها".

يذكر أن الحكم السويسري دارت حوله العديد من الشائعات والتقارير المسيئة خلال الفترة الماضية، بينها ما تردد قبل أشهر قليلة عبر مواقع إلكترونية عن إعلان الحكم تلقيه رشوة من عدة أندية بينها ناد سعودي كبير، إضافة إلى ما رصدته كاميرات تليفزيونية عن قضائه حاجته داخل الملعب خلال إدارته لمباراة في الدوري القطري، وغيرها من التقارير.

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم، أمس الأربعاء، تعيين الحكم السويسري "ماسيمو بوساكا" رئيساً لقسم التحكيم في الفيفا، بعد أن أعلن اعتزاله عالم التحكيم حديثاً.

وسينضم الحكم الدولي السويسري السابق إلى صفوف الهيئة المنظمة لشؤون كرة القدم العالمية في 1 أغسطس 2011.

وقال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف سيب بلاتر: "كما قلتُ في مناسبات عدة، لقد وضعتُ مسألة التحكيم في طليعة أولوياتي. وسوف تكون خبرة ماسيمو بوساكا مفيدة للغاية في أدائنا لرسالتنا، وفي الجهود التي نبذلها من أجل الاستمرار في العمل بناءً على الأسس التي وضعناها مع الاتحادات القارية والاتحادات الوطنية الأعضاء في هذا المجال الذي ينطوي على أهمية خاصة. إني سعيد للغاية لانضمامه إلينا".

ونشر موقع الاتحاد الدولي تقريراً عن المسيرة التحكيمية التي امتدت 20 سنة للحكم السويسري، حيث قضى منها (12 عاماً) كحكم دولي.

وبيّن الموقع أن ماسيمو بوساكا أشرف على مباريات في نسختين من كأس العالم "2006 و 2010"، إضافة إلى كأس الأمم الأوروبية 2008.

كما أوكلت إليه مهمة إدارة المباراة النهائية في دوري أبطال أوروبا UEFA 2009، ونهائي كأس الاتحاد الأوروبي UEFA 2007، وكأس السوبر UEFA 2010. كما أدار أكثر من 250 مباراة في دوري الدرجة الأولى السويسري ودوري السوبر في البلاد.

وأشير إلى أن بوساكا، المتزوج والبالغ من العمر (42 عاماً) يتحدث الإيطالية والإنجليزية والفرنسية والألمانية والأسبانية، كما أنه عضو فريق عمل كرة القدم FIFA 2014 الذي يرأسه فرانز بيكنباور.

وصرّح الرئيس الجديد لقسم التحكيم في الفيفا قائلاً: "تعلمتُ الكثير خلال السنوات التي كرّستها للتحكيم. وأود الآن أن أنقل هذه المعرفة إلى زملائي الحكام لضمان استمرار تحسّن حال التحكيم وللمساعدة في تهيئته لمستقبل أفضل.

إن هذا أمر أشعر بشغف تجاهه، وهو دور قبلتُ به بفخر وسعادة بالغين. أود التوجه بالشكر إلى الفيفا على الثقة التي منحني إياها".

يذكر أن الحكم السويسري دارت حوله العديد من الشائعات والتقارير المسيئة خلال الفترة الماضية، بينها ما تردد قبل أشهر قليلة عبر مواقع إلكترونية عن إعلان الحكم تلقيه رشوة من عدة أندية بينها ناد سعودي كبير، إضافة إلى ما رصدته كاميرات تليفزيونية عن قضائه حاجته داخل الملعب خلال إدارته لمباراة في الدوري القطري، وغيرها من التقارير.

 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل