المحتوى الرئيسى

تركيا تهدد بتجميد علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي بسبب المشكلة القبرصية

07/14 14:56

وزير الخارجية التركي أحمد داود

أوغلو رئاسة الشطر اليوناني من قبرص للاتحاد الاوروبي سيعرقل حل المشكلة القبرصية

حذر وزير الخارجية أحمد داود أوغلو من إن بلاده ستصل إلى نقطة تجميد علاقاتها مع الاتحاد الأوربي في حال اختيار "الشطر الجنوبي لجزيرة قبرص" رئيسا دوريا للاتحاد في يوليو تموز 2012 وإذا لم تحل المشكلة العالقة بين شطري الجزيرة.

وأكد أن اوغلو ان اختيار الشطر الجنوبي للجزيرة لرئاسة الاتحاد في النصف الثاني من العام المقبل سيعرقل ويؤجل ، اذا حدث، حل المشكلة القبرصية.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن داود اوغلو قوله "اذا اخرت القيادة القبرصية اليونانية المفاوضات ووصلت وحدها الى الرئاسة ... لا يعني ذلك فقط عدم حل مشكلة الجزيرة، بل يعني ايضا ان العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي ستجمد".

واضاف الوزير التركي في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الاوكراني كوستيانتين غريشتشينكو "لا نؤيد الرأي القائل بأن العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي يمكن ان تستمر اذا ما تولت قبرص الجنوبية الرئاسة من دون ان تحل القضية القبرصية".

واكد داود أوغلو إنه أبلغ ذلك بوضوح لمفوض شؤون التوسيع في الاتحاد الأوربي ستيفن فوله، مضيفا "ونحن على قناعة بعدم امكانية استمرار المفاوضات بيننا والاتحاد الأوربي في ظل رئاسة الشطر الجنوبي للجزيرة القبرصية".

واوضح ان ذلك سيعني عدم الجدية في حل مشكلة الجزيرة، بل ويتعدى ذلك إلى احتقان ربما يؤدي الى تجميد في علاقات تركيا بالاتحاد الأوربي عام 2012.

زيارة مفوض التوسيع

وتزامنت تصريحات داود أوغلو تلك مع زيارة مفوض شؤون التوسيع في الاتحاد الأوربي إلى انقرة لبحث مفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل