المحتوى الرئيسى

انقرة تتخوف من تجميد العلاقات مع الاتحاد الاوروبي خلال الرئاسة القبرصية

07/13 23:11

انقرة (ا ف ب) - نبه وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو الاربعاء الى ضرورة تسوية القضية القبرصية قبل تسلم قبرص الرئاسة الدورية للاتحاد الاوروبي في تموز/يوليو 2012، خشية "تجميد" العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي اذا لم يحصل ذلك.

ونقلت وكالة انباء الاناضول عن داود اوغلو قوله "اذا اخرت القيادة القبرصية اليونانية المفاوضات ووصلت وحدها الى الرئاسة ... لا يعني ذلك فقط عدم حل مشكلة الجزيرة، بل يعني ايضا ان العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي ستجمد".

واضاف الوزير التركي في مؤتمر صحافي عقده مع نظيره الاوكراني كوستيانتين غريشتشينكو "لا نؤيد الرأي القائل بأن العلاقات بين تركيا والاتحاد الاوروبي يمكن ان تستمر اذا ما تولت قبرص الجنوبية الرئاسة من دون ان تحل القضية القبرصية".

وذكر داود اوغلو انه ابلغ "بوضوح" هذه المخاوف الى المفوض الاوروبي للتوسيع ستيفان فول خلال لقاء الاربعاء في انقرة. وشدد على القول "ليس واردا ان نتعامل مع الرئاسة القبرصية اليونانية".

ولا تعترف تركيا التي تجري مفاوضات الانضمام مع الاتحاد الاوروبي منذ 2005 بجمهورية قبرص التي لا تحكم في الواقع الا الجزء اليوناني من الجزيرة، لكنها تحظى باعتراف دولي وهي عضو في الاتحاد الاوروبي.

وتركيا هي في المقابل البلد الوحيد الذي يعترف بجمهورية شمال قبرص التركية.

وقد دعا الوزير التركي السبت الى اجراء استفتاء حول توحيد الجزيرة في بداية 2012.

وقال داود اوغلو خلال زيارة السبت الى شمال قبرص "نأمل في التوصل الى توافق عريض على القضية القبرصية قبل نهاية السنة، وعلى ان يجرى استفتاء مطلع 2012 وان تتولى قبرص الموحدة رئاسة الاتحاد الاوروبي في تموز/يوليو 2012".

ودعا ستيفان فول ايضا الاربعاء الى حل سريع للقضية القبرصية لتجنب حصول تعثر في صيف 2012.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل