المحتوى الرئيسى

الأسد على خطى مبارك.. حتى فى "فبركة" الصور

07/13 12:29

يبدو أن عادة "فبركة الصور" ستظل عادة عربية أصيلة تستخدما وسائل الإعلام الحكومية فى الدول القمعية، وربما تستوردها دول من خارج المنطقة، مثل الصين، لتحقيق أهدافها.

فعندما تلجأ وسائل الإعلام الحكومية إلى "معالجة" الصور، يكون الهدف من وراء ذلك بشكل عام هو تعزيز شعبية الحكومة، لكن مع سوء هذه المعالجة والتركيب، فإن الأمر يسبب نتائج عكسية. وهذا ما حدث مثلاً العام الماضى عندما قامت صحيفة الأهرام بنشر صورة ظهر فيها الرئيس حسنى مبارك يتقدم على نظيره الأمريكى باراك أوباما فى أثناء سيرهم مع قادة آخرين على السجاد الأحمر داخل البيت الأبيض، وكان أوباما هو المتقدم فى الصورة الحقيقية. كما تم الكشف فى الصين، فى يونيو الماضى، عن فبركة صورة لثلاثة مسئولين محليين وهم يفتشون على أحد مشروعات السكك الحديدية لإثبات قيامهم بمهامهم، وثبت بعد ذلك استخدام القص واللصق فى هذه الصورة.

ويبدو أن الإعلام السورى لم يستفد من هذه الأخطاء، ونشرت وكالة الأنباء الرسمية صورة للرئيس بشار الأسد ومحافظ حماه الجديد يؤدى أمامه القسم. لكن شيئا ما خطأ بدا فى هذه الصورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل