المحتوى الرئيسى

> أوباما: الأسد فقد شرعيته في عيون شعبه

07/13 21:10

أبدي الرئيس الأمريكي باراك أوباما استياءه من الحملة القمعية التي يتعرض لها الشعب السوري علي خلفية الاحتجاجات المناهضة لحكومة الرئيس السوري بشار الأسد مشدداًَ علي أن الأخير فقد شرعيته في عيون شعبه.

أكد أوباما لوسائل الإعلام أن الحكومة السورية تعدت جميع الخطوط الحمراء ضد المشاركين في مظاهرات سلمية احتجاجا علي الحكم الاستبدادي، ويري أن الأسد يفقد شرعيته في نظر شعبه تدريجياً، مشيرا إلي كونه يضيع الفرصة بعد الأخري لإجراء إصلاحات حقيقية.

وأوضح أوباما أن رسالة بلاده واضحة حيث لا يمكن لأحد العبث بسفارتها، وشددت واشنطن علي انها ستتخذ أي إجراءات تجدها ضرورية لحماية بعثاتها في العالم.

يذكر أن مناصري النظام السوري هاجموا سفارتي الولايات المتحدة وفرنسا في دمشق للمرة الثانية تنديدا بزيارة سفيري البلدين في نهاية الاسبوع الماضي لمدينة حماة.

و أدان مجلس الأمن الدولي الهجمات التي أسفرت عن خسائر في مقري السفارتين وإلحاق إصابات بالعاملين فيهما.

ودعا المجلس سوريا إلي الوفاء بالتزاماتها بحماية "حصانة البعثات الدبلوماسية" والعاملين فيها كما هو منصوص عليه في معاهدة فيينا بشأن العلاقات الدبلوماسية بين الدول والموقعة عام 1961.

من ناحية اخري تباينت مواقف سياسيين سوريين حول قدرة اللقاء التشاوري للحوار الوطني علي وضع حلول للخروج من الأزمة في سوريا، ففيما رأي مشاركون أن الجلوس علي طاولة الحوار يشكل خطوة مهمة باتجاه الحل قال مستقلون: إن غياب المعارضة تفقد الحوار كثيرا من مضمونه ويجعله قاصرا عن معالجة الأزمة.

قال البيان الختامي للقاء التشاوري: إن الحوار هو الطريق الوحيد الذي ينهي الأزمة في سوريا، وأوصي بتشكيل لجنة قانونية سياسية لمراجعة الدستور وتقديم المقترحات الكفيلة بصياغة دستور عصري وجديد للبلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل