المحتوى الرئيسى

(ATTACHMENT-1) DJ MIDEAST MORNING BRIEFING: Gulf Banks In Focus On 2Q Earns

07/13 10:32

موجز صباحي حول أخبار الشرق الأوسط: المصارف الخليجية ضمن دائرة الضوء بعد صدور أرباح الربع الثاني

المصدر: داو جونز

دبي (زاويا داو جونز) – أفاد العديد من المصارف الريادية في الخليج عن أرباحه للربع الثاني، ومن المرجّح أن تحرّك هذه البيانات دفّة التداولات يوم الأربعاء مع العلم بأنّ آفاقاً اقتصاديةً عالميةً شاحبةً ستستمرّ بكبح أي تقدّم مهمّ.

إلى ذلك، صرّحت مصارف مقرضة على غرار "البنك السعودي البريطاني"، و"البنك السعودي الفرنسي"، و"بنك الكويت الوطني" عن نتائج أرابحها مساء الثلاثاء، فيما من المتوقع صدور نتائج "بنك الخليج الأول" في وقتٍ لاحقٍ من يوم الأربعاء. هذا ولا يزال السوق المصري ضمن دائرة الضوء على خلفية تراجع الأسهم إلى أدنى مستوى لها منذ تسعة أشهر يوم الثلاثاء، وسط تفاقم القلق حيال الاحتجاجات المتصاعدة بعد فشل الحكومة الانتقالية بقيادة المجلس العسكري في التخفيف من حنق الناشطين وغضبهم.

وفي آسيا، علت أسواق الأسهم بمعظمها مطلع يوم الأربعاء، وذلك في أعقاب البيانات الاقتصادية الجيدة التي صدرت عن الصين وخففت من حدة المخاوف إزاء تباطؤ النمو في ثاني أكبر اقتصاديات العالم.

وعلى مستوى المؤشرات، ارتفع "S&P/ASX 200" الأسترالي بنسبة 0.5%، في حين سجّل "كوسبي المركّب" في كوريا ارتفاعاً بنسبة 0.6%. وبدوره، علا "شانغهاي المركّب" بنسبة 1.2% في حين ازداد "هانغ سانغ" الهونغ كونغي بنسبة 0.7%.

وعلى صعيدٍ آخر، شهدت عقود خام "نايمكس" الآجلة للتسليم في آب/أغسطس بواقع 36 سنتاً إلى 97.07 دولاراً للبرميل الواحد أثناء تداولها في "غلوبكس".

الإمارات العربية المتحدة: أقفل سوق أبوظبي على انخفاض بنسبة 0.4% إلى 2713.30 يوم الثلاثاء، فيما تراجع سهم "صروح العقارية" بنسبة 3.8% إلى 1.25 درهم.

إلى ذلك، أقدم "بنك الخليج الأول" على إرساء برنامج سندات إسلامية بقيمة 3.5 مليارات دولار، ما يمهّد الطريق أمام المصرف المقرض لرفع حجم الدين، بحسب ما جاء في دعوة الاكتتاب التي نشرت على موقع بورصة لندن. ويذكر أنّ المصرف قد عيّن كلّ من "سيتي" و"اتش أس بي سي" و"ستاندرد تشارترد" في إطار برنامج الصكوك هذا.

وأنهى سهم "بنك الخليج الأول" تداولات يوم الثلاثاء على تراجع بنسبة 1.4% إلى 17.75 درهماً، في ظل التوقعات بصدور نتائجه للربع الثاني يوم الأربعاء.

وفي دبي، أقفل السوق على تراجع بنسبة 1% إلى 1532.92 يوم الثلاثاء، فيما هوى سهم "إعمار" بنسبة 2% إلى 2.98 درهم.

ويبقى على المصارف الإماراتية أن تختبر الذروة في القروض غير المنتجة، وستضطر إلى التكيف مع إجراءات تنظيمية أكثر صرامة بالنسبة إلى قروض المستهلكين والرسوم، وفق ما أفاد به مصرف "كريديت سويس الذي لفت في توقعاته للعام 2011 أن تصل نسبة القروض غير المنتجة إلى 8.4%.

السعودية: أقفل سوق "تداول" على انخفاض بنسبة 1.2% إلى 6490.23 يوم الثلاثاء، مع تلكؤ الأسهم البتروكيمائية وسط تجدد المخاوف حيال الاقتصاد العالمي.

وأعلن "ساب"، الوحدة المحلية التابعة لـ"إتش أس بي سي هولدنغز"، مساء الثلاثاء عن ارتفاع صافي أرباحه خلال الربع الثاني من 447 مليون ريال العام الفائت إلى 852 مليون ريال، نظراً إلى انخفاض نفقات التكاليف، فتجاوزت النتائج توقعات معظم المحللين.

وأعلن "البنك السعودي الفرنسي"، المصرف المقرض الذي يملك "كريدي أغريكول" الفرنسي حصة فيه، مساء الثلاثاء عن ارتفاع صافي أرباحه بنسبة 2.1% على أساس سنوي إلى 773 مليون ريال، نظراً إلى تقدم كافة النشاطات المصرفية الأساسية وإجمالي الدخل التشغيلي.

وتزامن صدور نتائج الربع الثاني مع تراجع القطاع المصرفي يوم الثلاثاء، حيث أقفلت أسهم "مصرف الراجحي" على انخفاض بنسبة 1% إلى 74.75 ريالاً، و"مجموعة سامبا المالية" بنسبة 1.8% إلى 48.60 ريالاً، إشارة إلى أن المصرفيْن المقرضيْن قد أفصحا مساء الإثنين عن نتائج الربع الثاني التي تماشت مع معظم توقعات المحللين.

كما أنهت أسهم "كيان السعودية" الجلسة على انخفاض بنسبة 1.9% إلى 17.70 ريالاً، بعد اتساع صافي خسارة الشركة خلال الربع الثاني بالمقارنة مع العام الفائت.

الكويت: أقفل السوق يوم الثلاثاء على انخفاض بنسبة 0.3% إلى 6165، وأتت الأسهم المالية في طليعة الخاسرين.

وأعلن "بنك الكويت الوطني" عن تراجع صافي أرباحه خلال الربع الثاني بنسبة 4.5% على أساس سنوي إلى 65.90 مليون دينار، وفق الحسابات التي أجرتها وكالة "زاويا داو جونز"، مخالفاً بالتالي توقعات معظم المحللين.

وخلال الأشهر الستة الأولى من العام، حقق المصرف المقرض أرباحاً صافية بقيمة 146.7 مليون دينار، وفقاً لما أعلنه الرئيس التنفيذ إبراهيم دبدوب في حديث له مع وكالة "زاويا داو جونز" عبر الهاتف. وأقفلت أسهم "بنك الكويت الوطني" يوم الثلاثاء على استقرار عند 1.14 دينار.

قطر: تراجع سوق الدوحة يوم الأحد بنسبة 0.9% إلى 8424.79، بقيادة أسهم القطاعين المصرفي والصناعي.

وأشار متداول إلى أن وحدها خسارة نطاق الدعم بين 8300 و8250 من شأنها أن تشكل مؤشراً سلبياً جداً، لافتاً إلى أن المؤشرات العالمية الضعيفة تلقي بثقلها على الشعور العام في الوقت الحاضر.

هذا وسيحد التشدد في منح القروض الشخصية وفي قوانين الخدمات المصرفية الإسلامية من قدرة صافي الأرباح على النمو في المصارف القطرية التقليدية، وخصوصاً تلك المنكشفة أكثر من غيرها نسبياً على قروض المستهلكين، وفقاً لمصرف "كريديت سويس".

وأبقى على تصنيف حيادي لأسهم "بنك الدوحة" و"البنك التجاري القطري" بسبب هذه القيود، بالرغم من أن المصارف القطرية تشغّل عملياتها في اقتصاد مزدهر (حيث يتوقع "كريديت سويس" نمو إجمالي الناتج المحلي بنسبة 17% في 2011) وأنها تتمتع بنوعية أصول عالية ومستقرة، على حد تعبير المصرف الاستثماري.

"فضلاً عن ذلك، نتوقع أن يكون نمو القروض مرتكزاً إلى حد كبير على القطاع العام، ما يحثنا على تفضيل "بنك قطر الوطني".

البحرين: أقفل مؤشر الأسهم الرئيسي منخفضاً 0.1% إلى 1318.32 الثلاثاء بتأثير من القطاع المصرفي.

أعلنت "مجموعة البركة المصرفية" يوم الثلاثاء أنها وقعت اتفاقاً لتوفير مرابحة بقيمة 20 مليون دولار لـ"المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة" – التي تشكّل إحدى الوحدات التابعة لـ"البنك الإسلامي للتنمية".

عُمان: أقفل سوق مسقط على انخفاض بنسبة 0.3% إلى 5967.67 الثلاثاء بتأثير من أسهم الشركات المالية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل