المحتوى الرئيسى

توابع تهديدات إغلاق قناة السويس : 6 مليارات دولار خسائر متوقعة

07/13 09:18

القاهرة - أبدت مصادر بقناة السويس وخبراء مخاوفهم من التأثيرات السلبية على مصر سياسيا واقتصاديا ودوليا، بسبب تهديدات متظاهرين بالتوجه إلى مدينة بورتوفيق للتحكم فى حركة السفن المارة بقناة السويس كخطوة لإغلاقها فى وجه الملاحة البحرية، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1967.

وكشف خبير بحرى أن عدة خطوط ملاحية عالمية اختارت ميناءى حيفا الإسرائيلى، ومالطا بالجزيرة الواقعة بالبحر المتوسط، بدلاً من ميناء شرق بورسعيد، بسبب التخوفات من إغلاق القناة.

وذكرت مصادر مطلعة بهيئة قناة السويس أن حركة الملاحة بالقناة تسير بصورة طبيعية، رغم ما يتردد عن قيام المتظاهرين بمحاولة إغلاق الملاحة بها، مشيرة إلى أن قوات الجيش والشرطة العسكرية أحكمت إغلاق الطرق المؤدية إلى مداخل القناة فى بورتوفيق والإسماعيلية.

ونوهت المصادر بأن قناة السويس تأتى فى المرتبة الثانية من حيث الدخل القومى، حيث يقدر مردودها الشهرى بنحو500 مليون دولار، وهو ما يعنى أن خسائر الدولة ستصل إلى 6 مليارات دولار سنويا فى حال إغلاقها.

من جانبه، قال اللواء محفوظ طه، الخبير البحرى، إن قناة السويس مرفق عالمى دولى على أرض مصرية، محذرا من أن أى محاولة لإغلاقه ستتسبب فى أضرار جسيمة لمصر على المستوى الاقتصادى والسياسى واللوجستى على المستوى القريب.

وكشف طه أن هناك عددا من خطوط الملاحة البحرية العالمية قامت الشهر الماضى بتحويل محطات الترانزيت من ميناء شرق بورسعيد إلى ميناءى حيفا الإسرائيلى ومالطا، على خلفية الإضرابات التى قام بها العاملون بالترسانات البحرية وميناء شرق بورسعيد.

وأكد الخبير البحرى أن ذريعة التدخل الدولى فى قناة السويس واردة لحماية السفن العابرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل