المحتوى الرئيسى

الاتحاد للطيران تعلن عن تحقيق نتائج قياسية في النصف الأول مع تسجيل زيادة قدرها 28 في المئة في العائدات

07/13 16:38

13 July 2011

أعلنت الاتحاد للطيران اليوم عن أفضل نتائج للنصف الاول على الإطلاق، وذلك مع ارتفاع الإيرادات بنسبة 28 في المئة لتصل إلى 1.720 مليون دولارأمريكي (وصلت في النصف الأول من العام 2010 إلى 1.342 مليون دولار أمريكي)، حيث كانت هذه النتائج مدفوعة بالأداء القوي في مجالات نقل الركاب وشحن البضائع على حد سواء.

ومع تسجيل انخفاض بنسبة 2 في المئة في تكاليف المقاعد المتاحة لكل كيلومتر واحد على الرغم من الزيادات الكبيرة في أسعار النفط ، فقد ساعد ذلك أيضا على تحقيق عوائد إيجابية قبل احتساب الفوائد والضرائب  EBITDAR (تقرير الربح قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والإيجار) خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري بدءاً من 1 يناير/ كانون الثاني للمرة الاولى في تاريخ الشركة.

وتدل النتائج الأخيرة على تحقيق التقدّم المتواصل نحو هدف الشركة المتمثل في الوصول إلى نقطة التوازن أي تعادل النفقات مع الإيرادات خلال هذا العام ، والانتقال الى مرحلة الربحية المستدامة في العام 2012.

وقال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران، إن هذه النتائج قد تحققت على الرغم من أن الاقتصاد لم يصل إلى مرحلة التعافي، إلى جانب ظروف التشغيل الصعبة في بعض الأحيان.

ويأتي الكشف عن هذه النتائج في وقت تستعد فيه الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، لتوسيع شبكتها العالمية بشكل ملحوظ.

ففي الاسبوع الماضي، أعلنت الشركة عن تسيير رحلات جوية جديدة إلى مدينتين جديدتين في الصين وهما تشنغدو وشنغهاي، بالإضافة إلى مدينة مالي عاصمة جمهورية سيشيل التي ستبدأ في 1 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وعقّب هوجن على ذلك بقوله: " تعتبر الوجهات الجديدة مهمّة بالنسبة إلينا، حيث تعدّ الصين سوقا ضخمة، وتعتبر مدينة تشنغدو مركزاً اقتصادياً ومحوراً للنقل والاتصالات لمنطقة جنوب غرب البلاد والتي تشهد حالة متنامية من الازدهار.

ومن ناحية أخرى، تعتبر شنغهاي المدينة الأكثر اكتظاظاً بالسكّان في الصين (يصل عدد سكانها إلى 23 مليوناً)، وعند إدراجها إلى جانب رحلاتنا اليومية إلى العاصمة بكين، فإن ذلك سيتيح لنا تقديم خيارات رحلات مريحة للركّاب المسافرين إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والحركة العابرة (الترانزيت) عبر أبوظبي إلى منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا الشمالية.

وقال منوّهاً: "إننا عازمون على تطوير جدول رحلات يعمل على زيادة الخيارات المتاحة للعملاء المحليين، إلى جانب اجتذاب العملاء من الحركة الجوية من مختلف الوجهات على نحو ينسجم تماماً مع خطة أبوظبي 2030".

وأضاف قائلاً: "وعلاوة على ذلك، سوف نستمر في ربط أسواق النمو العالية والأسواق الناشئة مع أبوظبي والعالم من خلال ربطها مع عاصمة الإمارات العربية المتحدة، في الوقت الذي نعمل فيه على توسيع عملياتنا في الأسواق الهامة ذات القيمة العالية ودفع حركة المرور".

وأسهم تسليم خمس طائرات تجارية جديدة بطاقىة استيعابية كبيرة، وهي ثلاث طائرات من طراز "أيه 330 - 300" وطائرتين من طراز "بي 777 300 إي آر" خلال صيف العام 2011 في زيادة عدد الرحلات إلى العديد من الأسواق الرئيسة.

وستقوم الشركة بتسيير رحلتين يومياً إلى مانشستر بدءاً من 1 أغسطس/ آب المقبل. كما أطلقت أيضاً رحلات يومية إلى جنيف وميلانو وبكين، مع زيادة رحلتين إضافيتين إلى العاصمة البلجيكية بروكسل ليصل إجمالي رحلاتها إلى ثماني رحلات  في الأسبوع.

وقال السيد هوجن إن إيرادات نقل الركاب ارتفعت بنسبة 21 في المئة على خلفية النمو بنسبة 14 في المئة في أعداد المسافرين ليصل عددهم إلى 3.8 مليون مسافر مع تحقيق معدل نمو بنسبة 5 في المائة في عائدات الركاب.

وعلى الرغم من الاضطرابات السياسية التي تشهدها دول عدة في منطقة الشرق الأوسط فضلاً عن الزلزال الذي ضرب اليابان، فقد ارتفع معدل إشغال المقاعد إلى 72.9 في المئة (وصل في النصف الأول من العام الماضي، 2010 إلى 72.5 في المئة).

وحققت عمليات الشحن في الاتحاد للطيران أيضاً نمواً قوياً مع تسجيل ارتفاع في العائدات بنسبة 32 في المئة في النصف الأول من العام، حيث جاء ذلك مدعوماً بالتحسن الملموس في الحمولة والعائدات.

وقال هوجن في هذا الصدد: "يعتبر هذا إنجازاً رائعاً، حيث يلعب قسم كريستال للشحن دوراً في غاية الأهمية في النجاح المستمر للشركة، حيث أنه يسهم حاليا بنسبة 20 في المئة من عائدات التشغيل المباشرة لدينا".

وتعكس هذه النتائج الاستفادة القصوى من أسطول الشركة وزيادة تنويع قطاعات الأعمال والتوسّع في عمليات النقل بالشاحنات في دول مجلس التعاون الخليجي. وكانت هذه النتائج مدعومة أيضاً بالوعي التجاري القوي والتركيز على تحسين حركة البضائع في شتى أنحاء الشبكة، كما ارتفعت عائدات البضائع من المملكة المتحدة ودولة الإمارات العربية المتحدة وألمانيا والصين والهند.

وفي الأسبوع الماضي تسلّمت الاتحاد تسليم أول طائرة للشحن من طراز "بوينغ 777"، لتنضم إلى أسطول الشحن المكوّن من طائرتي شحن "إيرباص أيه 330 - 200 إف" وطائرتين من طراز "أيه 330 - 600 إف" وطائرتين من طراز "ماكدونيل دوغلاس إم دي 11".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل