المحتوى الرئيسى
worldcup2018

"المركز المصرى"يهيب بـ" العسكرى "و " شرف " سرعة التجاوب مع المتظاهرين

07/12 23:54

أعرب المركز المصري لحقوق الإنسان فى بيان له اليوم عن دهشته من جراء التعامل البطيء من الحكومة تجاه تحقيق مطالب الثوار بالتحرير، وكأن الحكومة التى خرجت من رحم الثورة لم تعد تفهم لغة الثوار، وهو الأمر الذى ينبيء بحدوث تطورات ربما لن تتمكن الحكومة من مواجهتها فيما بعد.

وأهاب المركز المصري كلا من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء بسرعة التجاوب مع المتظاهرين، والتعامل بشفافية فى اللحظة الراهنة ومصارحة الشعب بكل ما تتعرض له البلاد، وآلية إدارة الحكم، وأن يكون الشعب على معرفة بكل ما يدور حوله.

وأكد المركز أنه بالرغم من محاولة المجلس الأعلى للقوات المسلحة تحقيق مطالب الثوار والوصول إلى نقاط اتفاق تتماشي مع تصريحات المجلس وقت بزوغ الثورة، فإن ما يحدث حالياً يختلف تماما عما حدث فى الفترة الأولى من اندلاع الثورة، وهو ما يؤكد أن هناك أمورا سلبية تراكمت أدت بالبلاد إلى الوضع الحالى المتفجر.

ورأى المركز المصري أن المرحلة الحالية تتطلب أن يعلن المجلس الأعلى للقوات المسلحة عن نفسه حفاظاً على هيبة الدولة وسيادة القانون، وهذا لن يحدث إلا بتحقيق مطالب الثوار الشرعية، وتحقيق العدالة الناجزة، وإجراء مزيد من الخطوات لتحقيق عملية التطهير التى يرغبها الثوار، وبالرغم من تشكيل حكومة الدكتور عصام شرف منذ أكثر من 100 يوم، فإن الحكومة لم تظهر بصماتها فى الشارع، فالوضع الأمنى لم يصل إلى ما يأمله المجتمع، ولم يشهد المجتمع أيضا أى تحسن على المستوى الاقتصادى.

وأكد المركز المصري أن المرحلة الراهنة فى غاية الخطورة وتتطلب تواجدا أكبر من المجلس الأعلى للقوات المسلحة واتخاذ قرارات حاسمة وألا يدير البلاد من خلف الستار، وأن يعضد الحكومة فى تنفيذ ما تراه من أجل تحقيق مطالب الشعب المشروعة، وأن تزيد الحكومة من خطوات اتخاذ القرار والتفاعل السريع مع المطالب، بدلاً من التعامل بالقطعة واتخاذ طريق المسكنات على حساب التعامل الحازم مع الظروف الراهنة وتقدير الموقف الحالى، خصوصا أن دعوات الاعتصام وغلق المحاور الرئيسية، والإعلان عن العصيان المدنى هى خطوة فى غاية الخطورة فى ظل تردى الأوضاع الأمنية والاقتصادية.


رابط دائم:

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل