المحتوى الرئيسى

المركز المصري لحقوق الإنسان يطالب المجلس العسكري بسرعة الاستجابة لمطالب الثوار

07/12 16:51

أعرب المركز المصري لحقوق الانسان عن دهشته الشديدة من جراء التعامل البطيء من الحكومة تجاه تحقيق مطالب الثوار بالتحرير، منتقدا الحكومة التى خرجت من رحم الثورة بأنها لم تعد تفهم لغة الثوار.

وحذر المركز في بيان صادر له اليوم- الثلاثاء- بعنوان "لماذا تدار عملية التحول الديمقراطي بشكل غير دميقراطي؟" من حدوث تطورات ربما لن تتمكن الحكومة من مواجهتها فيما بعد، وأشار البيان إلى أن ما يحدث حالياً يختلف تماماً عماً حدث فى الفترة الأولى من اندلاع الثورة، ومن الوعود التي قطعها المجلس الأعلى للقوات المسلحة على نفسه بتحقيق مطالب الثوار، وأن هذا يؤكد أن هناك أمور سلبية تراكمت أدت بالبلاد إلى الوضع الحالى المتفجر.

وطالب المركز المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن يعلن عن نفسه حفاظا على هيبة الدولة وسيادة القانون، وذلك بتحقيق مطالب الثوار الشرعية، وتحقيق العدالة الناجزة، وإجراء مزيد من الخطوات لتحقيق عملية التطهير التى يرغبها الثوار.

وانتقد البيان أداء حكومة الدكتور"عصام شرف" التي تولت منذ أكثر من 100 يوم، إلا أنها  لم تظهر بصماتها فى الشارع، وأوضح البيان أن الوضع الأمنى لم يصل إلى ما يأمله المجتمع، ولم يشهد المجتمع أيضا أى تحسن على المستوى الإقتصادى، بالإضافة إلى عدم القاء القبض على عدد كبير من الضباط المتهمين بقتل الثوار فى يناير الماضي، ولم يتم تقديمهم للعدالة، وأن من تم القبض عليه حكم عليه بالبرءاة.

واعتبر المركز أن اهتمام  بسرعة صرف التعويضات لأسر الشهداء دون الاهتمام بالمحاكمات وكيفية محاسبة المتورطين فى قضايا قتل الثوار والفساد أمر مخجل.

وطالب المركز المصري كل من المجلس الأعلى للقوات المسلحة ورئيس الوزراء بسرعة التجاوب مع المتظاهرين، والتعامل بشفافية فى اللحظة الراهنة ومصارحة الشعب بكل ما تتعرض له البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل