المحتوى الرئيسى

لأول مرة ائتلاف لشباب الصوفية للإطاحة بمشايخهم

07/12 14:50

فى سابقة هى الأولى من نوعها، تهدد عرش مشايخ الطرق الصوفية وعلى غرار ائتلافات الثورة، أسس مصطفى زايد وما يقرب من 10 آلاف مريد من أتباع الطرق الصوفية، أول ائتلاف حمل اسم "ائتلاف الصوفيون المصريون"، ليكون نواة لثورة شباب الصوفية على الأوضاع داخل الطرق الصوفية.

مصطفى زايد هو سكرتير شيخ الطريقة الرفاعية أكبر الطرق الصوفية لكنه قرر تشكيل الائتلاف هو وزملاؤه من أتباع الطرق الصوفية الأخرى فأصبح المتحدث الرسمى باسم ائتلاف الصوفيون المصريون، ذلك الائتلاف الذى يعد الأول من نوعه حيث من العرف داخل الطرق الصوفية أن المريد لا ينشق عن شيخه ولكن هيهات إنها الثورة التى قلبت نظاما رآه المصريون و العالم أن زوال إسرائيل أسهل من زواله.

مشايخ الطرق الصوفية لديهم كرسى شيخ الطريقة هو كرسى الملك الذى لا يستطيع أحد أن ينزعه منهم أو يفكر فى هزه من تحتهم، الطرق الصوفية ينطبق عليهم "أكثر عدد أقل تنظيما"، نسمع كثيرا عن القطب الغوث الإمام المجدد فكل من أباء وأجداد مشايخ الطرق الصوفية معظمهم كان يستحق تلك الألقاب التى لا توزع ولكن كانت تطلق عليهم لورعهم وتقواهم ،أما مشايخ الطرق الصوفية الحاليين فلا تجد منهم من يستطيع أن يحمل تلك الألقاب أو حتى يحمل صفة شيخ بمعناها وليس بالمسمى.

فكل هم مشايخ الطرق أو ما يعرف عنهم لدى العامة أنهم مشايخ يجمعون فلوس النذور ويجمعون "الغلة" من إقامة موالد آل البيت أو آباءهم وأجدادهم، فتلك معلومات صحيحة وإن كان هناك البعض من يعمل على محاولات للنهوض بالتصوف ولكنها محاولات سريعا ما تموت، الفقر والجهل ينتشر بين أتباع الطرق الصوفية ومشايخهم لا يقدمون لهم العون، التصوف هو أسمى شىء يستطيع الإنسان أن يصل من خلاله إلى أعلى درجات العبادة والروحانية فالتصوف هو الزهد والتقوى والورع، ولكن التصوف ينهار بل انهار وما يوجد الآن ما هو إلا بقايا الانهيار.

وعن السبب الرئيسى لتشكيل هذا الائتلاف، قال مصطفى زايد إن مشايخ الطرق والقيادات الصوفية الموجودة لم تستطيع أن تزود عن الدعوة الصوفية أو الهجمات على الأضرحة على مدار السنين الماضية، مضيفا "التصوف الآن بمصر يمر بمرحلة خطيرة نتيجة لضعف هذه المشايخ وتفكك الطرق الصوفية"، وقال مصطفى زايد المتحدث الرسمى أن من أهداف الائتلاف النهوض بالتصوف والعودة بريادته ودوره العظيم فى نشر الدعوة الإسلامية، "والذى يشهد له التاريخ القديم والحديث".

واتهم المتحدث الرسمى للائتلاف مشايخ الطرق الصوفية الحاليين بالاهتمام بالمناصب الدنيوية وجمع الأموال من أبناء وأتباع طرقهم، "خاصة بعد النزاع الذى يشهده البيت الصوفى حاليا من اعتصام من بعض المشايخ والذى شوه البيت الصوفى وربما يهدمه"، كما أكد مصطفى زايد أن الإقبال على الانضمام للائتلاف فى تزايد كبير، مشيرا إلى أن الائتلاف سينظم مظاهرة علنية كبيرة فى ساحة مسجد الحسين خلال الأيام القادمة يتم الإعلان فيها عن مطالبهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل