المحتوى الرئيسى
worldcup2018

باريس: مؤشرات حل سياسي بليبيا

07/12 19:31

قال رئيس الوزراء الفرنسي فرنسوا فيون إن حلا سياسيا بليبيا بدأ يتبلور بينما أكد وزير خارجيته آلان جوبيه أن مبعوثين من طرابلس قالوا إن العقيد الليبي معمر القذافي مستعد لترك السلطة، في وقت أشار حلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى احتمال استمرار عملياته العسكرية خلال شهر رمضان إن واصلت كتائب القذافي قصف الثوار.

واعتبر فيون اليوم الثلاثاء أن هناك حاجة لحل سياسي في ليبيا حاليا أكثر من أي وقت مضى، مضيفا أنه يرى مؤشرات على قرب التوصل إلى حل.

وصرح أمام لجنة برلمانية من المتوقع أن تعلن في وقت لاحق اليوم ما إذا كانت ستمدد العمليات في ليبيا أنه لا غنى الآن عن الحل السياسي، وأكد أن هذا الحل بدأ يتبلور.

يتنحى أم يرحل؟
من جهته قال آلان جوبيه لراديو فرانس أنفو اليوم إن مناقشات واسعة النطاق تجري لإنهاء الأزمة الليبية، وإن مبعوثين يقولون إن القذافي مستعد لترك السلطة.

ولم يكشف جوبيه عن هوية هؤلاء المبعوثين، وقال إن هناك اتصالات لكنها ليست مفاوضات حقيقية في هذه المرحلة.

وكرر جوبيه وفيون في تصريحاتهما اليوم المطالبة بتنحي القذافي دون أن يقولا ما إذا كان ذلك يعني تنحيه فقط أم أيضا رحيله عن البلاد.

وانضم وزير الخارجية الإيطالي فرانكو فراتيني الذي يزور الجزائر إلى الأصوات المطالبة بالتوصل إلى اتفاق سياسي.

وقال فراتيني لصحيفة الخبر الجزائرية "نحن مقتنعون أن الأزمة الليبية تحتاج إلى حل سياسي يقوم على وقف القتال وأن يترك القذافي الذي فقد كل الشرعية المسرح وتبدأ عملية ديمقراطية شاملة تشارك فيها كل أطراف المجتمع الليبي".   

وفي حديث مع صحيفة لوفيغارو الفرنسية اليوم الثلاثاء قال رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي إن العقيد الليبي يمكنه أن يتنحى ولن يتدخل في المناقشات، وإنه مستعد لاحترام قرار الشعب.

وقال إن طرابلس مستعدة "للتفاوض بلا شروط" لكن يجب وقف القصف أولا، مشيرا إلى أن الديمقراطية لا تقوم تحت القصف ولا يمكن أن تعمل بهذا الشكل.
   
القصف في رمضان
وعلى صعيد العملية العسكرية قال حلف الناتو اليوم إن عملياته العسكرية ستتواصل خلال شهر رمضان إن واصلت كتائب القذافي هجماتها على المناطق التي يسيطر عليها الثوار.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل