المحتوى الرئيسى

اجتماع الرباعية في واشنطن ينتهي بدون صدور بيان

07/12 08:46

قال مسؤول في البيت الأبيض إن اجتماع الرباعية الدولية الخاصة بالتسوية في الشرق الأوسط الذي عقد الاثنين 11 يوليو/ تموز في واشنطن، دعا الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى المفاوضات المباشرة بلا شروط مسبقة.وأكد المسؤول أن اللجنة الرباعية أقرت بأن على طرفي النزاع اتخاذ خطوات صعبة لإحياء عملية السلام. ولم يصدر عن الاجتماع الذي تم بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة ومفوضة السياسة الخارجية والامن للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أي بيان رسمي.فقد اجتمعت رباعية الوسطاء من اجل مناقشة امكانيات استئناف حوار السلام بين السلطة الوطنية الفلسطينية واسرائيل. وقد اعلن وزير الخارجية الروسي عشية اللقاء، ان موسكو تعول على ان تتيح قرارات لقاء الرباعية  تهيئة الظروف لبدء جولة جديدة من المفاوضات بين اسرائيل وفلسطين.وقال مسؤول في الادارة الامريكية في لقاء مع الصحفيين عبر الهاتف اثر اللقاء انه "يحدث ان يكون لدينا شيء كبير وهام يمكن على أساسه اصدار بيان يساعد كما يبدو لنا، في جهودنا الدبلوماسية، ويحدث ان يلتقي الوزراء ولا يصدرون اي بيان، لانه لدينا مهمات اخرى. والرباعية لا تلتقي من اجل اصدار بيانات، وانما تعقد اللقاءات من اجل التشاور ومناقشة القضايا الصعبة، وسبل حلها. واليوم قررنا انه يجب ان نكون واقعيين، ونعترف بانه لا يزال يتعين القيام بعمل بكبير مع الطرفين (اسرائيل وفلسطين)، من اجل تذليل الخلافات الموجودة، ومن اجل ان يتيسر لنا تقديم نتيجة نافعة معينة للاوساط الاجتماعية".هذا وبعد سلسلة من اللقاءات في البيت الابيض، اعلن صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، يوم الجمعة 8 يوليو/تموز في تصريح ادلى به لصحيفة "الايام"، ان الرباعية الدولية ستصدر بيانا حول عملية السلام الفلسطينية- الاسرائيلية، دون ان تدعو طرفي النزاع الى استئناف المفاوضات المباشرة. ولكن هذا التكهن لم يكن صائبا، كما ظهر.الخلافات تعيق!اعترفت اطراف الرباعية بانه لا تزال هناك خلافات ملموسة بين طرفي النزاع في الشرق الاوسط، لا تسمح بالتحدث عن  تقدم في حل النزاع.فقال المسؤول الامريكي اننا "اجرينا (اعضاء الرباعية) نقاشا مسهبا. وناقشنا الخطوات التي يتعين القيام بها في عملية التسوية. وتوجد مشاكل تعيق احراز تقدم، وتتمثل في الخلافات بين الطرفين (اسرائيل وفلسطين). ويتعين القيام بعمل كبير من اجل التقريب بين الطرفين، وتسوية الخلافات".واشار المسؤول الى ان الرباعية على استعداد للقيام بكافة اشكال الوساطة بين الطرفين من اجل التوصل الى حلول وسط، ومع ذلك يتعين على اسرائيل وفلسطين استيعاب ان التسوية السلمية في مصلحتهما. واضاف: "يجب ان نعترف  في نفس الوقت، بانه يتعين على الطرفين اتخاذ قرارات صعبة، ضرورية لتحقيق السلام. واننا سنقدم لهما كافة اشكال الدعم والمساعدة".المفاوضات المباشرةدعا اعضاء الرباعية الاسرائيليين والفلسطينيين للعودة الى المفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة. فقال المسؤول الامريكي ان"الرباعية اعربت من جديد عن تأييدها لتصريح الرئيس الامريكي باراك اوباما في مايو/ايار، واكدت ضرورة دعوة الطرفين بصورة عاجلة لبدء مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة".دور روسياواشار المسؤول الامريكي ايضا الى ان الولايات المتحدة تثمن عاليا مشاركة روسيا في الرباعية. فقال: "اننا نثمن جدا الرباعية كوسيلة لحل مثل هذه المشاكل. وان مشاركة عنصر دولي قوي، مثل روسيا، يسر جدا بالطبع. ولا اود استعراض مواقف كل واحد من اعضاء الرباعية، ولكن هذا هو موقفنا من مشاركة روسيا".وسيواصل اعضاء وفود بلدان الرباعية المشاورات في واشنطن على مختلف المستويات.المصدر :روسيا اليوم

قال مسؤول في البيت الأبيض إن اجتماع الرباعية الدولية الخاصة بالتسوية في الشرق الأوسط الذي عقد الاثنين 11 يوليو/ تموز في واشنطن، دعا الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى المفاوضات المباشرة بلا شروط مسبقة.

 

وأكد المسؤول أن اللجنة الرباعية أقرت بأن على طرفي النزاع اتخاذ خطوات صعبة لإحياء عملية السلام. ولم يصدر عن الاجتماع الذي تم بمشاركة الأمين العام للأمم المتحدة ومفوضة السياسة الخارجية والامن للاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون ووزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلنتون ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أي بيان رسمي.

 

فقد اجتمعت رباعية الوسطاء من اجل مناقشة امكانيات استئناف حوار السلام بين السلطة الوطنية الفلسطينية واسرائيل. وقد اعلن وزير الخارجية الروسي عشية اللقاء، ان موسكو تعول على ان تتيح قرارات لقاء الرباعية  تهيئة الظروف لبدء جولة جديدة من المفاوضات بين اسرائيل وفلسطين.

 

وقال مسؤول في الادارة الامريكية في لقاء مع الصحفيين عبر الهاتف اثر اللقاء انه "يحدث ان يكون لدينا شيء كبير وهام يمكن على أساسه اصدار بيان يساعد كما يبدو لنا، في جهودنا الدبلوماسية، ويحدث ان يلتقي الوزراء ولا يصدرون اي بيان، لانه لدينا مهمات اخرى. والرباعية لا تلتقي من اجل اصدار بيانات، وانما تعقد اللقاءات من اجل التشاور ومناقشة القضايا الصعبة، وسبل حلها. واليوم قررنا انه يجب ان نكون واقعيين، ونعترف بانه لا يزال يتعين القيام بعمل بكبير مع الطرفين (اسرائيل وفلسطين)، من اجل تذليل الخلافات الموجودة، ومن اجل ان يتيسر لنا تقديم نتيجة نافعة معينة للاوساط الاجتماعية".

 

هذا وبعد سلسلة من اللقاءات في البيت الابيض، اعلن صائب عريقات، كبير المفاوضين الفلسطينيين، يوم الجمعة 8 يوليو/تموز في تصريح ادلى به لصحيفة "الايام"، ان الرباعية الدولية ستصدر بيانا حول عملية السلام الفلسطينية- الاسرائيلية، دون ان تدعو طرفي النزاع الى استئناف المفاوضات المباشرة. ولكن هذا التكهن لم يكن صائبا، كما ظهر.

 

الخلافات تعيق!

اعترفت اطراف الرباعية بانه لا تزال هناك خلافات ملموسة بين طرفي النزاع في الشرق الاوسط، لا تسمح بالتحدث عن  تقدم في حل النزاع.

 

فقال المسؤول الامريكي اننا "اجرينا (اعضاء الرباعية) نقاشا مسهبا. وناقشنا الخطوات التي يتعين القيام بها في عملية التسوية. وتوجد مشاكل تعيق احراز تقدم، وتتمثل في الخلافات بين الطرفين (اسرائيل وفلسطين). ويتعين القيام بعمل كبير من اجل التقريب بين الطرفين، وتسوية الخلافات".

 

واشار المسؤول الى ان الرباعية على استعداد للقيام بكافة اشكال الوساطة بين الطرفين من اجل التوصل الى حلول وسط، ومع ذلك يتعين على اسرائيل وفلسطين استيعاب ان التسوية السلمية في مصلحتهما. واضاف: "يجب ان نعترف  في نفس الوقت، بانه يتعين على الطرفين اتخاذ قرارات صعبة، ضرورية لتحقيق السلام. واننا سنقدم لهما كافة اشكال الدعم والمساعدة".

 

المفاوضات المباشرة

دعا اعضاء الرباعية الاسرائيليين والفلسطينيين للعودة الى المفاوضات المباشرة دون شروط مسبقة. فقال المسؤول الامريكي ان"الرباعية اعربت من جديد عن تأييدها لتصريح الرئيس الامريكي باراك اوباما في مايو/ايار، واكدت ضرورة دعوة الطرفين بصورة عاجلة لبدء مفاوضات مباشرة دون شروط مسبقة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل