المحتوى الرئيسى

اوباما يطالب الجمهوريين بتنازلات في موضوع الديون قبل اجتماع ثان

07/12 07:42

واشنطن (ا ف ب) - اكد باراك اوباما الاثنين انه لا يزال يؤيد اتفاقا شاملا مع الجمهوريين حول رفع سقف الديون، لكنه طالب بتنازلات من جانب خصومه للتوصل الى هذا الاتفاق قبل الثاني من اب/اغسطس.

ووعد الرئيس الاميركي الذي يخوض مفاوضات شاقة مع الكونغرس ب"التوصل الى اتفاق قبل الثاني من اب/اغسطس"، وهو موعد لن تتمكن بعده الولايات المتحدة من الاقتراض لتمويل عجزها وفق وزارة الخزانة.

ولتفادي هذا الاحتمال، اكد اوباما استعداده لاجراء مشاورات "كل يوم" مع قادة المعارضة الجمهورية التي تهيمن على مجلس النواب، وايضا مع حلفائه الديموقراطيين الذين يتمتعون بالغالبية في مجلس الشيوخ.

واجتمع اوباما بهؤلاء في الساعة 14,00 (18,00 ت غ) في البيت الابيض في جولة تفاوض جديدة استمرت تسعين دقيقة. وقال مسؤول ديموقراطي انه وجهت الدعوة الى اجتماع جديد الثلاثاء في الساعة 15,45 (19,45 ت غ).

وقال اوباما "ما زلت اشجع المسؤولين في الكونغرس على بلوغ اتفاق في اسرع وقت"، في اشارة الى خطة تقليص العجز بمعدل اربعة الاف مليار دولار على مدى عشرة اعوام والتي يدعو الى تبنيها.

ووصلت ديون الولايات المتحدة الى مستوى قياسي قدره 14,294 تريليون دولار وهي تستمر في الارتفاع بموازاة تزايد العجز في الميزانية الذي يتوقع ان يبلغ هذه السنة 1600 مليار دولار.

ويدعو اوباما الى "مقاربة متوازنة" تقضي باجراء اقتطاعات في النفقات العامة اضافة الى وضع حد للاعفاءات الضريبية المخصصة للفئات الاكثر ثراء.

ويرفض الجمهوريون وفي مقدمهم رئيس مجلس النواب جون بونر الموافقة على ذلك ما لم تتعهد الادارة في المقابل بتخفيض النفقات العامة بما لا يقل عن قيمة رفع سقف الديون.

وكرر بونر قبل ان يتوجه الى البيت الابيض الاثني "يعلم الاميركيون ان رفع الضرائب يدمر الوظائف، واخر امر علينا القيام به الان، مع بطالة نسبتها 9,2 في المئة، هو اطلاق تدابير حكومية جديدة ستدمر وظائف".

واسف لكون الديموقراطيين "غير جديين بما فيه الكفاية في شان اصلاح اساسي للنفقات الالزامية"، اي للموازنات الاجتماعية الكبيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل