المحتوى الرئيسى

تحليل خاص | كيف فازت الأرجنتين ؟

07/12 14:31

تمكن المنتخب الأرجنتيني من هزم نظيره الكوستاريكي بثلاثة أهداف للاشيء في الجولة الثالثة من كوبا أميركا لينتزع بذلك بطاقة التأهل إلى دور الثمانية من البطولة بعد شكوك كبيرة كانت تحوم حول جاهزيته للذهاب بعيداً في المسابقة و منافسة الكبار على اللقب الغالي.

و على عكس ما شاهدناه في المبارتين الماضيتين، كان منتخب الأرجنتين متفوقاً على خصمه في مباراة اليوم و كان المسيطر على مجريات اللقاء منذ بدايته حتى نهايته و قد تكلل ذلك بنجاح بثلاثة أهداف مميزة سجل منها كون أجويرو هدفين في حين جاء الهدف الأخير من أقدام أنخيل دي ماريا و هذا ما دفع الأرجنتينين لإطلاق صيحات بأعلى صوتهم مهللين "أرخنتينا، أرخنتينا".

و في هذا الموضوع، سنستعرض عليكم زوارنا الكرام أهم الأسباب التي دفعت الأرجنتين لكسر النحس و تحقيق فوزه الأول في كوبا أميركا على أرضه و منها ما يلي - :


- عودة الحياة الى خط الوسط : من أهم العوامل التي ساهمت في تفوق الأرجنتين على كوستاريكا هي مشاركة نجم ريال مدريد فرناندو جاجو ضمن التشكيلة منذ البداية و تأديته دور الموزع على أفضل حال مع اكتفاء ماسكيرانو بتأدية دور الجندي المجهول في الوسط لاستعادة الكرات بسرعة و بناء الهجمات الخاطفة.

- القوة الهجومية الضاربة : احتاج المدرب سيرخيو باتيستا لضخ دماء جديدة في التشكيلة الأساسية فعاقب تيفيز و لافيتزي بإجلاسهم على مقاعد البدلاء و إشراك الثلاثي المرعب: أجويرو، هيجواين و دي ماريا الى جانب النجم الكبير ليونيل ميسي و هؤلاء جميعا قاموا بعمل جبار ساهم بشكل مباشر في دخول الأهداف الثلاثة شباك كوستاريكا.

- الروح القتالية و الإصرار : بدا منذ بداية المباراة أن منتخب الأرجنتين مختلف عما كان عليه في المبارتين الماضيتين حيث كان يغلب على أدائه  الأنانية و الاستسلام و عدم اجتهاد اللاعبين أو قتاليتهم على الكرة و الأهم من هذا كله عدم وجود الدوافع و الحوافز لجعل نجوم التانجو يبذلون أقصى جهودهم للفوز و إمتاع الجماهير...

- السرعة في الأداء : ربما النهج الجديد الذي اتبعه سيرخيو باتيستا و تغييراته في التشكيلة الأساسية دفعتنا للاستمتاع بمنتخب أرجنتيني مختلف.. منتخب قدم كرة جملية و ممتعة و كاد ينهي المباراة بحصة كبيرة رغم شجاعة لاعبي كوستاريكا.. و لهذا فإن التعديلات التي قام بها المدرب الأرجنتيني تحسب له و لهذا شاهدنا التانجو يهاجم و يدافع في الآون وحده كما أن الكرة كانت سريعة التنقل بين الدفاع و الوسط و الهجوم لذلك سنحت له الفرصة لصناعة العديد من المحاولات و تسجيلا الأهداف على الرغم من التكتل الدفاعي لكوستاريكا.

- ليونيل ميسي : قد نحتاج لتفسير و تحليل خطط المنتخبات و أسلوب لعبهم و أبرز نقاط كل فريق.. لكن ميسي لوحده يشكل منظومة و ظاهرة كروية جديدة بمعنى الكلمة حيث كان أمام كوستاريكا الشبح الذي يرعب لاعبيه و لاعبي الخصوم القادمين عند لمسه كل كرة منذ أول محاولة له لاختراق الدفاع في المباراة.
نجم برشلونة استعاد الثقة في نفسه و وجد الأسلوب الذي يجيده في لعب كرة القدم مع أجويرو، هيجواين، دي ماريا و جاجو و من شأنه أن يصنع مع رفاقه برشلونة آخر لكن على مستوى المنتخبات و قد يتضح ذلك في الأدوار القادمة من كوبا أميركا.
و على الرغم من كونه هدافا أكثر مما هو صانع العاب، فإن ميسي لعب دور بابا نويل أمام كوستاريكا حين أهدى زملاءه فرصا بالجملة حتى أن هدفا أجويرو و دي ماريا الثاني و الثالث كانا من صناعته الخاصة.


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

تمكن المنتخب الأرجنتيني من هزم نظيره الكوستاريكي بثلاثة أهداف للاشيء في الجولة الثالثة من كوبا أميركا لينتزع بذلك بطاقة التأهل إلى دور الثمانية من البطولة بعد شكوك كبيرة كانت تحوم حول جاهزيته للذهاب بعيداً في المسابقة و منافسة الكبار على اللقب الغالي.

و على عكس ما شاهدناه في المبارتين الماضيتين، كان منتخب الأرجنتين متفوقاً على خصمه في مباراة اليوم و كان المسيطر على مجريات اللقاء منذ بدايته حتى نهايته و قد تكلل ذلك بنجاح بثلاثة أهداف مميزة سجل منها كون أجويرو هدفين في حين جاء الهدف الأخير من أقدام أنخيل دي ماريا و هذا ما دفع الأرجنتينين لإطلاق صيحات بأعلى صوتهم مهللين "أرخنتينا، أرخنتينا".

و في هذا الموضوع، سنستعرض عليكم زوارنا الكرام أهم الأسباب التي دفعت الأرجنتين لكسر النحس و تحقيق فوزه الأول في كوبا أميركا على أرضه و منها ما يلي - :




لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك


لزيارة صفحة الكاتب على الفيسبوك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل