المحتوى الرئيسى

فى قضية اللوحات المعدنية مساعدة غالى: الوزير السابق «صمم» اللوحات بنفسه

07/12 00:49

واصلت محكمة جنايات القاهرة أمس ثامن جلساتها في قضية اللوحات المعدنية المتهم فيها كل من الدكتور أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء الاسبق واللواء حبيب العادلي وزير الداخلية الاسبق ويوسف بطرس غالي وزير المالية السابق.

ورئيس مجلس ادارة شركة اوتش الالمانية لاتهامهم باهدار المال العام بما يبلغ 292مليون جنيه. بدأت وقائع الجلسة باثبات حضور شهود الاثبات وهم اللواء شريف جمعة مساعد وزير الداخلية الأسبق للشرطة المتخصصة وأحمد شريف صادق رئيس مصلحة سك العملة وامينة محمود حافظ مساعدة وزير المالية للعلاقات الخارجية. حيث ناقش دفاع العادلي الشاهدة الاخيرة أمينة محمود التي أكدت ان غالي سافر الي امريكا في عام 2007 لحضور مؤتمر صندوق النقد الدولي وطلب من سكرتير السفارة المصرية بامريكا ترشيح شركة امريكية لتوريد اللوحات المعدنية لمصر وتم ترشيح احدي الشركات الا ان وزير المالية اكتشف عدم وجود خبرة لها في انتاج لوحات بمنطقة الشرق الاوسط ورشحت له شركة اوتش الالمانية التي لها تعاملات مع منطقة الشرق الاوسط .

واضافت الشاهدة بان الوزير وافق علي تحديد ميعاد سابق مع مندوب مبيعات تلك الشركة لمقابلته بالقاهرة في حضور الشاهدين الاخرين لعرض نماذج للوحات التي تنتجها تلك الشركة وانها لاتعرف اذا كان هناك علاقة من اي نوع بين تلك الشركة وغالي وان ممثل تلك الشركة الالمانية قام بعرض اللوحات وخصائصها التامينية باللغة الانجليزية وقام «غالي بترجمة تلك الخصائص باللغة العربية للواء شريف جمعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل