المحتوى الرئيسى

فرنسا تمدد مهمتها في ليبيا وترى ان حلا سياسيا يتبلور

07/12 21:32

باريس (رويترز) - وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية يوم الثلاثاء على تمديد تمويل العمليات العسكرية الفرنسية في ليبيا بعد ان قال رئيس الوزراء ان حلا سياسيا لانهاء الازمة يتبلور.

وقال فرانسوا فيون في المناقشات التي استمرت ثلاث ساعات في الجمعية الوطنية انه يرى مؤشرات على ان هناك حلا يتبلور وقال وزير الخارجية الان جوبيه ان مبعوثين ذكروا ان الزعيم الليبي معمر القذافي مستعد لترك السلطة.

وقال فيون للنواب "أصبح الان الحل السياسي لا غنى عنه أكثر من أي وقت مضى وبدأ يتبلور."

ومضى يقول "أكد الاتحاد الافريقي في القمة الماضية على ان القذافي لن يتمكن من المشاركة في عملية انتقال سياسي" مضيفا ان فرنسا أيدت جهود الوساطة لتلك المجموعة ولروسيا أيضا.

وتزعمت فرنسا التدخل العسكري للغرب في ليبيا لكن صبرها بدأ ينفد لعدم تحقيق تقدم وقالت هذا الاسبوع انها تجري اتصالات مع مبعوثين من مساعدي القذافي لاعطاء دفعة لحل سياسي.

ووافقت الجمعية الوطنية الفرنسية بالاجماع على منح مزيد من المعونات للعملية العسكرية في ليبيا. ووافق 482 عضوا على التمديد وعارضه 27 عضوا. ويتوقع ان يوافق مجلس الشيوخ أيضا في وقت لاحق يوم الاثنين تمويل عملية ليبيا.

وغامر الرئيس نيكولا ساركوزي باتخاذ قرار شخصي بدعم مقاتلي المعارضة لكنه الان حريص على تجنب عمليات عسكرية باهظة التكاليف تمتد الى بداية حملة انتخابات الرئاسة في ابريل نيسان 2012 .

وما يؤكد قلق باريس التصريحات التي أدلى بها وزير الدفاع جيرار لونجيه في مطلع الاسبوع وقال فيها انه يجب على المعارضين ان يبدأوا محادثات مباشرة مع معسكر القذافي وتقرير بأن باريس تتفاوض معه.

وقال جوبيه لراديو فرانس اينفو "الكل يجري اتصالات مع الكل. النظام الليبي يوفد مبعوثين الى كل مكان الى تركيا ونيويورك وباريس.

  يتبع

عاجل