المحتوى الرئيسى

إلغاء احتفالات عيد رهبنة البابا تضامناً مع أحداث البلاد

07/12 00:49

أعلنت الكاتدرائية المرقسية للأقباط الأرثوذكس، إلغاء احتفالات عيد رهبنة قداسة البابا شنودة الثالث السابع والخمسين، تضامنا مع شهداء ثورة 25 يناير، وتقديرا للظروف التى تمر بها البلاد من تطورات مهمة تحتاج إلى توحيد الجهود من أجل الارتقاء ونمو البلاد، حتى يحتفل الشعب المصرى جميعا بثمار ثورة 25 يناير .

وقال القمص سرجيوس سرجيوس وكيل البطريركية، إن قداسة البابا قرر إلغاء الاحتفالات بعيد رهبنته الـ 57 ، نظرا للظروف والأوضاع التى تمر بها البلاد.

وأضاف، رأى البابا أنه ليس الوقت المناسب التى تقام فيه احتفالات، بينما البلاد تحتاج إلى مزيد من الصلوات للخروج من أزمتها الحالية وتحقيق الاستقرار الكامل لأبنائها، حيث يتضامن البابا مع أسر شهداء الثورة ويقدر ما يشعرون به من ألم، ولذا كانت حكمة قداسته اتخاذ قرار إلغاء الاحتفالات، داعيا من الله الحفاظ على مصر وشعبها وأن يعطى المسئولين والقيادات الحكمة للعبور بها الى بر الأمان بما يحقق الرخاء والسلام لها.

وعلق الأنبا مرقس أسقف شبرا الخيمة على إلغاء الاحتفالات، بأن حكمة البابا وحبه لمصر دائما ما تظهر فى كل الأوقات ، فهو يشعر ويقدر ما تمر به البلاد ودائما ما يصلى كل حين من أجل أن يعطى الله السلام لمصر وشعبها.

يذكر أن قداسة البابا شنودة الثالث قرر إلغاء احتفالات عيد جلوسه الـ 39 تضامنا مع ضحايا أحداث تفجيرات كنيسة سيدة النجاة بالعراق فى نوفمبر الماضى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل