المحتوى الرئيسى

الاتحاد الدولي يقدم كل الدعم لاعضاء لجنته التنفيذية بعد تراجع المسربة عن اتهاماتها

07/12 16:56

زيوريخ (ا ف ب) - اكد الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اصراره على تقديم كل الدعم اللازمة لافراد لجنته التنفيذية المتهمين بالرشوة بعد تراجع "المسربة" التي اتهمتهم بتقاضي رشاوى لتسهيل فوز قطر بشرف تنظيم كأس العالم 2022، عن اقوالها.

واكد الاتحاد الدولي حصوله على رسالة الكترونية من فايدرة الماجد تؤكد فيها بانها "كذبت" عندما قامت باتهامات تتعلق بالرشوة في ما يتعلق بكأس العالم.

وجاء في بيان صادر عن الفيفا "عندما تصدر اتهامات من دون براهين، فان الفيفا يقف دائما ويساند اعضاء اللجنة التنفيدية".

وكانت الماجدة اتهمت الكاميروني عيسى حياتو رئيس الاتحاد الافريقي لكرة القدم وعضوي اللجنة التنفيذية في الفيفا النيجيري اموس ادامو والعاجي جاك انوما بان كل واحد منهم تلقى مبلغا مقداره 5ر1 مليون دولار من اجل التصويت لملف قطر.

وطلب الاتحاد الدولي الذي فتح تحقيقا في القضية مثول الماجد امام لجنة التحقيق التابعة له للاستماع الى اقوالها قبل اتخاذ اي اجراءات بهذا الصدد، لكنها لم تمثل.

وكانت فايدرة الماجد التي عملت سابقا في ملف قطر 2022 قبل ان تقال من منصبها، تراجعت عن اعترافتها خطيا بعد اداء القسم وقالت "كنت مستاءة جدا من تركي منصبي في لجنة ملف قطر 2022، وكنت اريد الحاق الاذى بالملف القطري ورد الصاع صاعين. كانت نيتي ان اثير الجدل ولم اكن انتظر ان تؤدي هذه الاكاذيب الى عواقب جسيمة. لقد ذهبت بعيدا كثيرا في اثارة هذه القضية، ولكي اكون صريحة، لم يكن هناك اي فعل خاطىء من قبل دولة قطر".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل