المحتوى الرئيسى

> تحويل مقر أمن الدولة بالبحيرة إلي قصرا للثقافة

07/12 21:03

في استجابة للطلبات المقدمة من ائتلافات القوي السياسية والوطنية بالبحيرة وافق اللواء مبروك هندي محافظ البحيرة علي تخصيص مبني مباحث أمن الدولة والذي اطلق عليه الثوار اسم (متحف الظالمين) والواقع في وسط مدينة دمنهور بميدان الساعة إلي قصر ثقافة دمنهور وذلك بعد موافقة مديرية الثقافة بالبحيرة وتعديل الأرض المخصصة لإنشاء القصر في منطقة شبرا بدمنهور ومخاطبة وزير الثقافة بذلك.

جاءت موافقة المحافظ بعد عدة محاولات من جانب القوي السياسية بالبحيرة وتقدمها بكثير من الطلبات للمحافظ السابق ولمجلس الوزراء والمجلس العسكري يطالبونهم بعدم عودة هذا المبني لوزارة الداخلية.

ويعد المبني أحد معالم المدينة لطرازه المعماري الفريد حيث يرجع تاريخه إلي عام 1929 عندما عهد عبد السلام باشا الشاذلي إلي مهندس ايطالي بإنشائه كمبني للمحافظة التي كانت تسمي وقتها" بمديرية البحيرة" ويتكون المبني من طابقين ويتميز بواجهته ذات الأعمدة التجانية التي تشبه زهرة اللوتس ونوافذه البيضاوية وأشجار النخيل التي تتوسط ساحته إلي أن تحول بعد ذلك إلي كلية للتجارة ثم شغله جهاز أمن الدولة مؤخرا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل