المحتوى الرئيسى

إفتتاحيات صحف الإمارات .

07/12 09:47

أبوظبي في 12 يوليو / وام / رحبت صحف الإمارات الصادرة اليوم في مقالاتها الإفتتاحية بزيارة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة إلى دولة الإمارات ولقائه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله" .. مؤكدة متانة وقوة علاقات الأخوة التي تربط الشعبين الإماراتي والعماني وحرص قيادتي البلدين على أن تلبي هذه العلاقات تطلعات الشعبين في تحقيق التكامل والتعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

كما تناولت تعليقات الصحف المحلية المشهد السياسي العراقي مع اقتراب موعد الإنسحاب الأميركي من العراق والمفترض أن يتم بحلول نهاية العام الجاري..إضافة إلى موضوع تجميد أو إلغاء مساعدات بمئات ملايين الدولارات تقدمها الولايات المتحدة لباكستان لاستخدامها في ما تسميه " الحرب على الإرهاب " إثر طردها مدربين عسكريين أميركيين.

وتحت عنوان / قمة الجبال الرواسي / وصفت صحيفة " البيان " القمة التي عقدها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة " حفظه الله " وأخوه صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان الشقيقة أمس .. بأنها محطة أخرى متقدمة من محطات قطار التواصل بين شعبي الإمارات وعمان .. مؤكدة أن هذا التواصل الضاربة جذوره في عمقِ التاريخ والجغرافيا الشامخة عذوقه شموخ هذه البقاع التي سطرت تاريخا مشهودا على مدى قرون خلت وعقود مضت وأخرى مقبلة .. أوتاده ضاربة في عمق الأصالة ومستقبله سفينة شراعها علاقات متينة تستند إلى رؤية عقود طويلة من التعاون والعلاقات الأخوية منذ تلك الزيارة التي قام بها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان إلى مسقط في العام 1968.

وأضافت أنه ربما لا توجد في المنطقة ولا العالم دولتان تمتلكان شكل ونمط العلاقات الإماراتية العمانية.. علاقات صادقة راسخة متفردة طموحة..هي في الواقع نموذج يحتذى للعلاقات المثمرة الساعية إلى التكامل..بوصلتها الإرادة الصادقة والجهد المخلص الذي بذلته وتبذله قيادتا البلدين لتسطير صفحة ناصعة من التكاتف والتعاون بين بلدين وشعبين شقيقين جعلا من طموحهما تنمية مشهودة ومن أحلامهما تطلعات مشتركة لأجل واقع إماراتي عماني ومن بعد خليجي أرقى وأسمى.

وأوضحت أن من الظواهر المضيئة في تاريخ هذه العلاقات التي تتعدى حدود الزمان والمكان في كل مراحلها السابقة للتاريخ بالتأكيد هو تطلعها الدائم إلى المستقبل وعدم الاكتفاء بما تحقق.. والهدف صوغ علاقة نموذج.

وأكدت أن هذه الحقيقة وهذه العلاقة التي قل نظيرها سطرتها حكمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بقوله السامي " إن سلطنة عمان والإمارات دولتان شقيقتان في جسد واحد تجمعهما علاقة روحية تاريخية أساسها الود والإخاء وثاقها المصير الواحد " .

وقالت " البيان " في ختام مقالها الإفتتاحي هكذا وصل جلالة السلطان قابوس صباح أمس إلى " عين " الإمارات فاستقبلته كل القلوب في أبوظبي ودبي والشارقة وعجمان ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة وهذا الاستقبال الدافئ يعبّر عن دفء العلاقة الإماراتية العمانية التي تقف على أرضية صلبة كما صلابة الجبال الرواسي، والهدف أولا وأبدا هو تحقيق التقدم لشعبي البلدين اللذين يغمر قلبهما وهو قلب واحد بالتأكيد الحب والإخلاص والإخاء.

يتبع / خلا / زا /.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل