المحتوى الرئيسى

التنقيب عن المياه في لبنان بقلم:وسيم ابولطيف

07/11 23:15

يتكاثر الحديث اليوم عن النفط والغاز الطبيعي في لبنان ، وأهمية هذا الموضوع يكمن في الأبعاد السياسية و الاقتصادية. الكثير من السياسيين متحمسين لمشروع التنقيب عن هذه الموارد الطبيعية، متوهمين أن الذهب الأسود سيحل المشكلة الاقتصادية والسياسية فالبلد. كم هذا التفكير مأساوي!

تشير الأبحاث اليوم أن الحروب والنزاعات القادمة في العالم ستتمحور حول المياه. ولبنان بلد غني بالمياه في منطقة الشرق الأوسط حيث أكثرية البلدان بحاجة ماسة إلى المياه إما بسبب افتقادها للمياه لعوامل مناخية (الخليج والصحراء ) أو لعوامل إقتصادية مثل متطلبات الصناعة التركية للمياه (وتضطر أن تشتري من إسرائيل ). فإذاً لماذا لا يبيع لبنان المياه بدلاً من أن ينتظر ثماني سنوات للتنقيب وإستثمار النفط والغاز ؟ والشيء الإيجابي بالموضوع أن المياه ليست بحاجة لا للتنقيب ولا إلى سنوات وعقود للستثمار فهي موجودة على سطح الأرض!

يمكن للإنسان أن يحيا دون النفط ولكن لا يحيا دون قطرة ماء . فعشرات البئار النفطية لتساوي مجرى نهرٍ واحدٍ، فكيف بلأحرة أنهر لبنان؟ يجب على لبنان أن يستفيد من المياه من خلال الخطوات التالية:

أولاً: إقامة السدود لتوليد الطاقة .

ثانياً :إقامة مصفاة مياه في الأنهر الأساسية لتنظيف المياه الصحية بغية تخفيف نسبة التلوث وتخزين كمية معينة من مياه الأنهر من أجل بيعها على دول الجوار .

ثالثاً : تأسيس شركة مياه لبنانية تكون للدولة اللبنانية الحصة الأكبر وذلك من أجل تصدير مياه للشفة إلى الدول التي تعتمد على تحلية مياه البحر لتلبية حاجاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل