المحتوى الرئيسى

> فك العنوسة بزيارة لمسجد السبع بنات

07/11 21:03

في شارع بورسعيد بالعتبة يقبع مسجد «الأمير عبد الغني الفخري» الذي أطلق عليه مسجد وجامع البنات والتسمية ترجع إلي بنات الأمير السبع اللاتي توفين وهن عذراوات ما سبب حزناً كبيراً لوالدهن الذي تألم كثيراً لوفاتهن وقرر بناء المسجد وبداخله سبعة أضرحة تحتضن أجسادهن.

القصة بما فيها من شجن كانت سبباً في انتشار حكايات كثيرة عن المسجد وقدرته علي قضاء حوائج البنات اللاتي يعتقدن أن بركة بنات الأمير السبع العذراوات ستحل عليهن وتفك نحسهن وتجلب لهن العريس المنتظر.. وطقوسهن في سبيل ذلك غربية، إذ يوقدن الشموع ويدعين بما يرغبن بعد أن يشبكن أيديهن معا في مجموعات، وربما يفسر ذلك المشهد المزدحم بالسيدات والبنات يوم الجمعة من كل أسبوع هناك.

المسجد مسجل كأثر إسلامي برقم 148 ذو طراز معماري جميل وآخر ترميم له كان عام 1999م.. بعض أحجاره تحمل آيات قرآنية وأخري تاريخ سنة 1313 دون تحديد إن كان هجرياً أم ميلادياً وما إذا كان تاريخ بناء المسجد أم لا؟

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل