المحتوى الرئيسى

الانتهاء من المخطط المبدئي لتنمية سيناء.. و«شرم جديدة» على بعد 25 كيلو من الحالية

07/11 19:21

كشف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس هيئة التخطيط العمراني، انتهاء المخطط المبدئي لتنمية شرق قناة السويس، ضمن مخطط تنمية سيناء، ليضم 3 محاور رئيسية، أولها محور شمالي، ويضم مدن شرق بورسعيد، والعريش، ورفح، ومحور أوسط من الإسماعيلية إلى العوجة، ومحور في الجنوب من الطور إلى شرم الشيخ، لتكون التنمية على خليج السويس وليس العقبة.

وقال مدبولي لـ«المصري اليوم» إن مخطط شرق القناة سيقوم على التنمية الزراعية والسياحية مع وجود صناعات تخدم المنطقة، وذلك في المحور الشمالي الذي سيضم «شرق بورسعيد - العريش – رفح»، ليكون محوراً موازياً للبحر المتوسط، ومن المقترح أن يكون فيها صناعات غذائية، بينما سيقوم المحور الأوسط الذي سيبدأ من الإسماعيلية حتى العوجة، على الصناعات التعدينية ومنها مصانع الأسمنت، أما محور الجنوب فسيكون بدءً من الطور حتى شرم الشيخ، على خليج السويس.

وأضاف مدبولى: «وفقاً لآراء الخبراء فإن التنمية على خليج العقبة صعبة حالياً حفاظاً على الشعاب المرجانية، كما أن منطقة العقبة سمحت بالتنمية السياحية فقط، ولم تحل مشكلة التوطين لأبناء سيناء، فوجدنا أن خليج السويس يتميز بظهير بين الجبل والبحر، فضلا عن إمكاناتها الواعدة بوجود عمق كبير، يسمح بمراكز سياحية ولها ظهير عمراني في الخلف، بما يساهم فى توطين أهالي جنوب سيناء، وتشجع الهجرة إليها من الدلتا».

وأشار مدبولى إلى أن أحد المناطق والمدن المقترحة هى امتداد مدينة شرم الشيخ كامتداد سكني للعاملين وأهالي جنوب سيناء، موضحاً أنه تم الاتفاق مع المحافظة على تنفيذ المدينة الجديدة على بعد 25 كيلو مترات في اتجاه الطور، بما يحل مشكلة سكن المواطنين في مدينة شرم الشيخ، على اعتبار أن إقامة المدينة كانت مطلباً شعبيا لسكان المنطقة، على أن تكون المدينة متكاملة، وفيها صناعات مرتبطة بالسياحة لتشغيل أهالي المحافظة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل