المحتوى الرئيسى

تأخير المشاريع وتقليص حجمها لدى "التطوير والاستثمار السياحي" يخفض إنفاق سنة 2011 بنسبة 28% - وثائق

07/11 14:31

المصدر: داو جونز

(صدر هذا المقال أساساً يوم الأحد).

دبي (زاويا داو جونز) – خفضت "التطوير والاستثمار السياحي"، شركة تطوير المنتجعات والعقارات، إنفاقها ضمن الموازنة بنسبة 28% لهذه السنة من خلال تعليق أو تقليص حجم مشاريع، بحسب ما أفادت نشرة اكتتاب الشركة.

ويُشار إلى أن إستراتيجيةً تمت الموافقة عليها في كانون الأول/ديسمبر 2010 من قبل مجلس إدارة "التطوير والاستثمار السياحي" بشأن وضع مشاريع محددة جانباً، أو تقليص حجمها وقد أدت إلى خفض النفقات الرأسمالية الإجمالية ضمن الموازنة لسنة 2011 من 18.6 مليار درهم إماراتي إلى 13.4 مليار درهم إماراتي (3.65 مليارات دولار)، بحسب ما أفادت به الوثيقة المؤرخة في 29 حزيران/يونيو. وورد في النشرة أنه "على ضوء حجم وتنوع المشاريع قيد التحضير لدى الشركة، فمن غير العملي بالنسبة لشركة التطوير والاستثمار السياحي أن تعمد إلى تطوير كل من مشاريعها في الوقت نفسه".

وأي من المشاريع التي يتم "تعليقها" هي قيد البناء في ظل مراقبة "التطوير والاستثمار السياحي" سوق أبوظبي العقاري لتقييم موعد استئناف تطوير المشاريع.

ويُشار إلى أن الشركة قد أوكلت في نهاية حزيران/يونيو "بي أن بي باريبا"، و"إتش أس بي سي"، و"بنك أبوظبي الوطني"، و"رويال بنك أوف سكوتلاند"، و"ستاندرد تشارترد بنك" مهمة تنظيم سلسة من الاجتماعات المتعلقة بالدخل الثابت والتي بدأت في الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد. وتمتلك الشركة برنامج أوراق دين عالمية متوسطة الأمد بحجم 3 مليارات دولار كما أنها تمتلك 69 مشروعاً في مراحل تصميم وتطوير مختلفة.

وتتضمن مشاريع "التطوير والاستثمار السياحي" جزيرة السعديات في أبوظبي التي سيقام فيها فرعي متحف "غوغنهايم" ومتحف "اللوفر" في الإمارة الغنية بالنفط. ويُذكر أن "التطوير والاستثمار السياحي" هي من ضمن مجموعة شركات مملوكة للحكومة تستثمر للمساهمة في تنويع اقتصاد أبوظبي بعيداً عن دخل النفط. وتفيد نشرة الاكتتاب أن إستراتيجية أبوظبي الطويلة الأمد لا تزال قائمة إلا أن الحكومة "تركز على ضمان المحافظة على الانضباط المالي" ورؤية أي من المشاريع يمكن تأجيلها.

وتكبدت الشركة صافي خسائر بقيمة 1.15 مليار درهم إماراتي سنة 2010 أي ضعف صافي الخسائر تقريباً التي تكبدتها بقيمة 551 مليون درهم إماراتي سنة 2009، استناداً إلى بيان الدخل ضمن نشرة الاكتتاب. إلا أن العائدات قد ارتفعت خلال السنة الماضية من 235.1 مليون إلى 347.2 مليون درهم إمارات في ظل ارتفاع عائدات الخدمات السياحية ضمن أحد منتجعاتها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل