المحتوى الرئيسى

دراسة بجامعة حيفا: المهاجرون الروس الأكثر تطرفا فى إسرائيل

07/11 12:44

كشف بحث أكاديمى امتد لعقدين من الزمن عن توجه عنصرى ومتطرف لدى المهاجرين الروس على وجه الخصوص داخل إسرائيل ضد الفلسطينيين.. مشيرا إلى أن عددهم يبلغ نحو مليون نسمة ويؤيدون دائما القادة الأقوياء حتى لو تبرأوا من مبادئ الديمقراطية.

وأظهر البحث، الذى أشرف عليه محاضر علم الاجتماع فى جامعة حيفا البروفسير ماجد الحاج، أن المهاجرين الروس هم أكثر الإسرائيليين تطرفا وتأييدا للأفكار الفاشية.. مشيرا إلى أن ثلثى المهاجرين الذين قدموا خلال عام 1990 وما بعد من الاتحاد السوفييتى سابقا يرون أن فلسطينيى الداخل خطر على أمن المؤسسة

الإسرائيلية.. كما يؤيد نصف المستطلعين قائدا (قويا كاريزميا) حتى لو تبرأ من المبادئ الديمقراطية.

وأوضح البحث الأكاديمى أن المهاجرين الروس ـ البالغ عددهم نحو مليون نسمة ـ يشعرون كأنهم فى البيت فى هذه البلاد لاحتفاظهم بتقاليدهم الروسية.. غير أنهم ما زالوا مستعدين لمغادرة البلاد.. ويتضح أن 62% منهم متأكدون أنهم سيبقون فى البلاد ما يعنى أنهم ما زالوا مجتمع مهاجرين يرفضون الانصهار فى بوتقة الصهر الإسرائيلية ويفضلون الاحتفاظ بثقافتهم الأصلية.

وأظهرت الدراسة أن المهاجرين الروس مصابون بـ"الإسلامفوبيا" ويدعو 55% منهم إلى العمل من أجل خفض عدد فلسطينيى الداخل الذين يشكلون اليوم 17% من سكان إسرائيل البالغ نحو 7 ملايين نسمة.. موضحة أن التقليل هى كلمة ملطفة لـ"الترحيل".

ويؤيد ثلث هؤلاء فقط مشاركة السكان العرب فى صناعة قرارات تتعلق بمستقبل الأراضى المحتلة عام 1967.. ويقول 44% منهم إنهم لا يشعرون بالراحة وهم بجوار عرب.. فيما 7% فقط يبدون استعدادهم للعيش مع العرب والمسلمين. وأوضحت الدراسة أنه بعد (20 عاما) على هجرتهم ما زالت الوجهة المركزية لهؤلاء

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل