المحتوى الرئيسى

بنك الكويت الوطنى: 29% فائض فى الحساب الجارى

07/11 07:48

قال بنك الكويت الوطنى إن فائض الحساب الجارى للكويت ارتفع بشكل حاد فى الفترة بين العامين (2001 -2010) من 2.6 مليار دينار كويتى إلى 10.6 مليار، بما نسبته 29% من الناتج الإجمالى المحلى.

وأضاف البنك فى نشرته الاقتصادية الأسبوعية نقلتها "ميست نيوز" أن فائض الحساب الجارى يتكون من مجموع الميزان التجارى للسلع والخدمات والدخل الناتج عن الاستثمارات والتحويلات من الخارج، حيث حقق ذلك الفائض رقمه القياسى العام 2008 ببلوغه 16.2 مليار دينار.

وأوضح أن هذا الارتفاع ارتبط بشكل وثيق بالارتفاع المتواصل فى أسعار النفط، حيث نتجت الزيادة فى الفائض كلها تقريبا من الصادرات النفطية، ما عكس ارتفاع سعر النفط الكويتى من 21 دولاراً للبرميل العام 2001 إلى 76 دولاراً للبرميل العام 2010.

وذكر أن مصدرين من أصل ثلاثة مصادر من التدفقات الرأسمالية بقيت ضئيلة أو متوازنة على مدى العقد الماضى، فى حين كانت الزيادة فى العجز جراء زيادة فى صافى التدفقات إلى الخارج من حساب العمليات المالية، والتى ارتفعت من 1.7 مليار دينار فى 2001 إلى عشرة مليارات العام 2010.

وبين أن بقاء العناصر الرئيسية الثلاثة من التدفقات الرأسمالية فى حالة عجز معظم الوقت يشير إلى أن استثمارات الكويت الخارجية، أكثر مما تتلقى من الخارج، ووجد أن الاستثمار الأجنبى المباشر كان الأقل تقلباً، حيث ولد عجزاً صغيراً بلغ ثلاثة مليارات دينار فى كل سنة من السنوات السبع الماضية.

وقال التقرير إن الاستثمار الأجنبى المباشر يمثل حصص مستثمرين كويتيين فى مشاريعهم الجديدة فى الخارج، وهو أمر "مشجع" إلا أنه تم تسجيل عجز فى الكويت وقدرتها على اجتذاب استثمارات كبيرة من الخارج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل