المحتوى الرئيسى

تزايد احباط المصريين من الجيش والحكومة

07/11 02:57

القاهرة (رويترز) - توعد نشطاء مصريون يوم الاحد بمواصلة اعتصامهم في ميدان التحرير بالقاهرة متهمين الحكام العسكريين للبلاد بعدم القضاء على الفساد ووقف استخدام المحاكم العسكرية ومحاكمة قتلة المحتجين بشكل سريع.

وتزايد حدة الغضب ضد ما يعتبره مصريون كثيرون امتناع المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يحكم البلاد من تنفيذ مطالب المحتجين الذين اطاحوا بحسني مبارك في فبراير شباط . ومن بين هذه المطالب التعجيل بوتيرة محاكمة مبارك بسبب قتل المتظاهرين والتي من المقرر ان تبدأ في الثالث من اغسطس اب.

ولم تؤد كلمة القاها رئيس الوزراء المصري عصام شرف يوم السبت تعهد فيها بالعمل دون ذكر تفصيلات الا الى تأجيج الاحباط.

وقال احد المتحدثين في ميدان التحرير وهو المركز الرمزي للثورة التي اسقطت مبارك ان شرف يستحق "كارت احمر" وهو المصطلح المستخدم في كرة القدم للطرد من الملعب. ودعت تجمعات شبابية على الفيسبوك الى تصعيد العمل هذا الاسبوع.

وقال مكتب شرف في بيان على صفحته على الانترنت ان شرف التقى مع وفد من المحتجين لبحث مطالبهم.

واضاف ان المجموعة جددت ثقتها في شخص عصام شرف واكدت رغبتها في اجراء تغيير يحقق اهداف الثورة.

وقال محللون ان على هذه الحكومة التي عينها الجيش العمل بسرعة اذا كانت تريد تفادي حدوث مزيد من التصعيد حتى وان كانت بعض طموحات التغيير عالية بشكل غير معقول.

ونشر مكتب النائب العام في محاولة على ما يبدو لتهدئة المحتجين قائمة لاجراءات قانونية اتخذها ضد مسؤولين كبار بوزارة الداخلية متهمين بقتل المحتجين من بينها مواعيد المحاكمات.

وقال قاض مصري يوم الاحد ان القضايا الجنائية الجديدة ستحال الى محاكم اخرى لتفريغ القضاة الذين يتولون القضايا المرتبطة بالفساد وقتل المحتجين تمشيا مع دعوة شرف للتعجيل بمطالب المحتجين.

وسد المحتجون الطرق الرئيسية المؤدية الى ميدان التحرير واقاموا حواجز ووضعوا لافتة كتب عليها "عصيان مدني حتى اشعار اخر" خارج مبنى "مجمع التحرير" الاداري.

وظل الاف حتى ساعة متأخرة من الليل يتحدثون في امور سياسية في خيام مؤقتة او متجمعين حول منصات حيث يقوم نشطاء بالقاء قصائد سياسية وموسيقيون بالعزف على الجيتار او الكمان.

وقال احمد محمد (27 عاما) والذي يعمل طاهيا باحد الفنادق ان الناس كانوا ينتظرون نزول عصام شرف الميدان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل