المحتوى الرئيسى

أكثر من 12 ألف حالة وفاة اثر حوادث الطرق بمصر

07/11 23:49

القاهرة – (أ ش أ)


أعلن الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة أن التقرير العالمي الذي أعدته منظمة الصحة العالمية كشف أن اكثر من مليون و200 ألف حالة وفاة وإصابة اكثر من 50 مليون آخرين بجروح في أنحاء العالم بسبب حوادث الطرق، مشيرا الى أنه إذا استمرت الزيادة في أعداد الوفيات الناجمة عن حوادث الطرق بهذا المعدل قد تفوق معدلاتها معدلات الوفيات في أمراض القلب والايدز.

وقال وزير الصحة إن التقرير العالمي كشف أيضا أن وفيات حوادث الطرق في مصر قد بلغت ما يقرب من 12 الف و300 حالة وفاة، و154الف إصابة في عام 2009 كما تشير الاحصائيات الى أن معدل الحوادث في مصر يفوق معدلات الحوادث في الدول الاخرى وأنه في ازدياد مستمر مع الزيادة المضطربة في عدد السكان.

جاء ذلك في الاحتفال الذي أقيم اليوم الاثنين بمناسبة إطلاق مشروع السلامة على الطرق في مصر والذي يقام تحت رعاية الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء وشهده اللواء يسري العبد مساعد وزير الداخلية ورئيس المجلس القومي للسلامة على الطرق، والدكتورة نعيمة القصير المدير الاقليمي المساعد وممثل منظمة الصحة العالمية في مصر وذلك بالمعهد القومي للتدريب بالعباسية .

ونقل وزير الصحة في بداية كلمته تحيات رئيس الوزراء ورغبته في الحضور لولا وجود ارتباطات مسبقة حالت دون حضوره.

وأعرب وزير الصحة نيابة عن رئيس الوزراء - عن حرص الحكومة المصرية على دعم البرامج المعنية بتطوير الخدمات الصحية في مصر وتوفير الرعاية الصحية المثلى لكل مواطن مصري، مشيرا الى أن الهدف من المشروع هو الحد من حوادث الطرق ويتم تنفيذه على مدار 5 سنوات.

وأوضح الدكتور أشرف حاتم أن هذا المشروع هو مشروع عالمي يجري تطبيقه حتى الآن في 10 بلدان من مختلف اقاليم العالم ومصر هي البلد الوحيد في إقليم الشرق الاوسط الذي يشارك في هذا المشروع إيمانا منها بأن الانسان هو أهم العناصر المكونة للثروة القومية .

وقال وزير الصحة إن الوزارة تقوم بتحمل مسئوليتها في المواجهة باتخاذ التدابير والاجراءات التي تكفل تأمين حياة المصابين ورفع معدت الامان الطبي على الطرق بهدف خفض معدل الوفيات، والمضاعفات ،والعجز والاصابات الناجمة عن إصابات الحوادث المختلفة من خلال منظومة الخدمات الطبية العاجلة وعناصرها المختلفة كالشبكة القومية للاتصالات اللاسلكية ووسائل النقل الإسعافية بأنماطها المتعددة وموقع تقديم الخدمة والتدريب الخارجي والداخلي للقوة البشرية العاملة في مجال الطوارئ الطبية.

وأكد في ختام كلمته أن وازرة الصحة تعمل أيضا على تطوير خدمات الاسعاف ورفع كفاءة ونوعية الخدمة الطبية المقدمة بمختلف أقسام الطوارئ بمستشفيات الوزارة التي تشمل تطوير نظام العمل بأقسام الطوارئ ورفع مستوى الاداء الطبي لفريق العمل من أطباء وتمريض ،والارتقاء بالبنية التحتية واستكمال التجهيزات الطبية الاساسية.

ومن جانبها أكدت الدكتورة نعيمة القصير المدير الإقليمي المساعد بمنظمة الصحة العالمية ان المنظمة تؤمن بأهمية الشراكة في تصديق معايير السلامة على الطرق وذلك من خلال تنفيذ الاستراتيجيات والخطط التنفيذية وبرامج العمل الوطنية وتأمين شبكة طرق لجميع مستخدميها وتحقيق سلامة المركبات لتوفير التكنولوجيات الحديثة وتنفيذ معايير الاستخدام الأمن للطرق من خلال التوعية العامة واستخدام أحزمة الامان والخوذات ومنع القيادة تحت تأثير المواد المخدرة والمسكرة وتحقيق الاستجابة في حال حدوث التصادم من خلال تحسين قدرة النظام الصحي والاسعاف الفاعل والتأهيل المبكر للمصابين وتعزيز حقوق الاشخاص ذوي العاهات.

وأكدت القصير أن العمل في مجال الوقاية من الحوادث يعد الاستثمار الحقيقي لصالح الجميع، مشيرة الى أن حوادث الطرق تستنفذ من 1 إلى 2% من الناتج المحلي في الدول ومنها مصر.

وأوضحت أن حوادث الطرق هي السبب الدافع للوفاة عام 1999وأصبحت هذا العام من القضايا الاكثر خطورة ومتوقع أن تصبح خلال السنوات القادمة السبب الثالث على مستوى الوفيات في العالم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل