المحتوى الرئيسى

السنغال تتراجع وتوقف تسليم الرئيس التشادي السابق إلى بلاده

07/11 02:55

داكار: أعلنت الحكومة السنغالية، يوم الأحد، على لسان وزيرها للخارجية ماديك نيانغ تعليق قرارها الخاص بتسليم الرئيس التشادي السابق حسين حبري إلى بلاده والذي صدر في حقه حكماً غيابياً بالإعدام.

وبررت السنغال قرارها بأن كبير مفوضي الأمم المتحدة لحقوق الإنسان طالبها رسمياً بعدم تسليم حبري إلى تشاد.

والرئيس التشادي السابق حكم البلاد من 1982 حتى 1990، واتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وتعذيب.

وكان الرئيس السنغالي عبد الله واد وافق على طلب تقدم به الاتحاد الأفريقي لمحاكمة حبري «باسم أفريقيا»، ولكن لم يتم الشروع بأي ملاحقة قضائية منذ ذلك التاريخ.

وكانت الحكومة السنغالية قد أعلنت في وقت سابق عزمها تسلم السلطات التشادية حسين حبري، في ظل إعراب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان عن قلقها تجاه تلك الخطوة

وقالت نافي بيلاي رئيس المفوضية، في بيان لها، أنها ستعيد النظر في قرار الحكومة السنغالية بشأن عقوبة الإعدام بحق حبري.

وأكدت أن السنغال طرفاً في اتفاقية مناهضة التعذيب لذلك لا يتوجب عليها تسليم أي شخص إلى دولة توجد بها أسباب قوية تدعو للاعتقاد بأنه سيكون في خطر التعرض للتعذيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل