المحتوى الرئيسى

قتلى باليمن وضغط أميركي على صالح

07/11 06:10


تصاعدت حدة التوتر الميداني في اليمن, وسقط مزيد من القتلى والجرحى في مواجهات وعمليات قصف, بينما ضاعفت الولايات المتحدة من ضغوطها على الرئيس علي عبد الله صالح لدفعه إلى التنحي وتوقيع اتفاق نقل السلطة لنائبه.

وقد قصف قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس اليمني علي عبد الله صالح قرى في منطقة أرحب القبلية التي تبعد 30 كيلومترا عن العاصمة صنعاء.

وذكر مراسل الجزيرة أن ثلاثة ألوية من الحرس الجمهوري الذي يرأسه نجل الرئيس قصف منطقة أرحب بعد أن منعت القبائل الحرس الجمهوري من دخول صنعاء.

وفي جنوب اليمن, قال موقع 26 سبتمبر الحكومي على الإنترنت إن "أربعة متشددين وجنديا قتلوا في اشتباك وقع في مدينة زنجبار بمحافظة أبين, لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل.

وفي مدينة تعز قال مصدر طبي إن ثلاثة مدنيين قتلوا عندما قصف الحرس الرئاسي اليمني منزلا لشيخ قبيلة مناهض لصالح. كما تحدث سكان بمدينة عدن كبرى مدن الجنوب أيضا عن اشتباكات بين قوات الأمن ومن أسموهم المتشددين.

من جهة ثانية, نقلت رويترز عن نشطاء أن رجال شرطة سرية أطلقوا الرصاص الحي على مئات المحتجين الذين يطالبون بإنهاء حكم صالح في ميناء الحديدة على البحر الأحمر. وتحدث مصدر طبي عن إصابة مائة شخص, فيما قال آخرون إن الشرطة أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع أيضا وهاجمت المتظاهرين بالسكاكين والهراوات.

الاحتجاجات تواصلت مطالبة برحيل صالح (الفرنسية)

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل