المحتوى الرئيسى

بلدية أبوظبي تنظم برنامجا صيفيا لمائة طالب وطالبة جامعيين .

07/10 18:39

أبوظبي في 10 يوليو / وام/ بدأت بلدية مدينة أبوظبي اليوم برنامج التدريب الصيفي لمائة طالب وطالبة من الجامعيين بينهم اربعة طلاب من مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية في إطار مسؤوليتها المجتمعية ومساهمتها الفاعلة في دعم كل ما يسهم ببناء إستراتيجية مستدامة ويعكس حرصها على تأهيل وتدريب الكوادر المواطنة لخلق جيل متميز قادر على مواكبة متطلبات التنمية الشاملة.

وأعدت البلدية للطلاب خلال فترة التدريب التي تستمر شهرين تحت شعار "استثمر وقتك خلال صيفك " برنامجا متكاملا لتزويدهم بالمهارات العملية المكملة للدراسات النظرية وتطوير قدراتهم من واقع بيئة العمل وصقل حصيلتهم الأكاديمية بالخبرة .

وبدأ البرنامج بورشة تعريفية اطلع خلالها الطلبة المتدربون على القوانين والأنظمة التي يجب الالتزام بها خلال الفترة التدريبية وتعريفهم بدور ومهام وأهداف بلدية مدينة ابوظبي منذ تأسيسها والانجازات الداخلية والخارجية التي حققتها عبر مسيرتها بمدخلات الفترة التدريبية وتحديد أهداف برنامج التدريب وآلية قياس التقييم ومعرفة مدى استفادة الطلاب.

ورحب المهندس عبد العزيز زعرب مدير إدارة الصحة والسلامة والبيئة بالطلبة والطالبات المتدربين وقدم لهم عرضا مفصلا عن معايير ونظام الصحة والسلامة والبيئة وجهود بلدية مدينة ابوظبي لتطبيق هذا النظام بما يتوافق مع القوانين المحلية ويتلاءم مع أفضل الممارسات العالمية للحد من الحوادث والإصابات وتوفير بيئة آمنة في مواقع العمل انسجاما مع توجهات حكومة أبوظبي بتطبيق هذه المتطلبات والمعايير للارتقاء بمخرجات العمل في جميع المواقع والعمليات.

وقال إن الهدف من هذا العرض هو التأكد من إن جميع الموظفين الجدد على دراية تامة وفهم لسياسة الصحة والسلامة والبيئة وفهم أفضل للدور المتوقع وان جميع المخاطر المتعلقة بالعمل تم تحديدها.

وأكد زعرب أن اعتماد السياسة العامة للصحة والسلامة والبيئة يعكس المسؤولية المجتمعية للبلدية وحرصها على تقديم خدماتها بطريقة آمنة ومسئولة تجاه المجتمع والبيئة وضمان الصحة والسلامة والرعاية لموظفيها وعملائها وشركائها وتطوير الأداء البيئي في أنشطتها ومبادراتها وأنها تعمل على وضع هذه السياسة موضع التنفيذ وفي متناول الجميع من خلال كافة البرامج والوسائل المتاحة.

ودعا سهيل الفلاسي رئيس قسم التدريب والتطوير الطلاب المتدربين إلى تحقيق الاستفادة القصوى من هذه الفرصة التي تتيحها لهم بلدية مدينة ابوظبي بما تمتلكه من رصيد خبرات وانجازات تحققت على مدى عقود طويلة حيث كان للبلدية الدور الريادي في عملية البناء والتنمية وإرساء البنية التحتية مؤكدا ان البلدية تضع هذه الخبرات تحت تصرفهم للاستفادة منها في تخطيط حياتهم العملية التي تنتظرهم فور تخرجهم من الجامعات.

وقال إن البرنامج التدريبي هو جزء من المسؤولية المجتمعية لبلدية مدينة ابوظبي وايمانها بالتطور لمواكبة التغيرات الاجتماعية والاقتصادية واهمية تحسين جودة المخرجات والمساهمة بوضع الاسس لتتمكن الاجيال القادمة من التعامل مع هذه المتغيرات وما يترتب عليها من استحقاقات ومتطلبات مهنية وتمكين الطلبة من تجاوزها باقتدار من خلال برامج تدريبية تساعد باعداد الطلبة على الصعيدين الشخصي والمهني .

ونوه بأن البلدية قد طورت البرامج التدريبية بما يخدم الهدف ويناسب مختلف التخصصات الاكاديمية ويعزز الخبرات ليجتاز الطلبة الفترة التدريبية وقد حققوا مهارات عملية ثرية تساعدهم على الانخراط مستقبلا بسوق العمل بثقة وعلى تحقيق اضافات متميزة من خلال الشراكة والتعاون البناء مع الجامعات والمؤسسات التعليمية التي يفد منها هؤلاء الطلبة.

واستعرض المهندس يوسف احمد خوري رئيس قسم التميز المؤسسي للمتدربين مفهوم التميز وبداياته في البلدية منذ عام 2007 مؤكدا ان الهدف الأساس لقسم التميز هو نشر ثقافة التميز بين موظفي البلدية عبر النموذج الإداري ومن خلال ترسيخ مفاهيم العمل الجاد والمميز وإرساء المفاهيم الوظيفية الداعمة للمتميزين والتي من شأنها أن ترتقي بمستويات العمل والأداء في مختلف قطاعات البلدية.

وقال ان مفهوم التميز هو التفرد والتفوق على الأقران في تقديم المخرجات بكفاءة وفاعلية وبما يلبي ويتجاوز احتياجات وتوقعات المتعاملين والجهات المعنية من خلال منهجيات واليات عمل مطبقة تضمن التحسين المستمر في كافة جوانب الأداء مشيرا الى أهمية تبني برامج التدريب الصيفي لطلبة المدارس والجامعات بما يعود عليهم بالنفع والفائدة تنفيذا للإستراتيجية الوطنية الهادفة إلى تأهيل الكوادر المواطنة وتدريبها لخلق جيل قادر على مواكبة متطلبات النمو العام والتنمية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل