المحتوى الرئيسى

المؤتمر الدولي للتكافل 2011 بلندن يناقش الحاجة لزيادة المنتجات وتثقيف المستهلك .

07/10 18:39

دبي في 10 يوليو/ وام/ تنطلق غدا بمدينة لندن أعمال / مؤتمر القمة الدولي للتكافل 2011 / في دورته الخامسة تحت شعار " سد الفجوة بين قطاع التكافل وقطاع التأمين ".

وتتواصل فعاليات المؤتمر حتى 13 يوليو الجاري بمشاركة أكثر من 150 شركة عربية وأوروبية وشرق أوسطية لمناقشة العديد من القضايا والمشاكل التي تواجه قطاع التكافل وآليات وسبل علاجها وذلك بعد ان شهد العقد الماضي انتشارا كبيرا للخدمات المالية الإسلامية على نطاق عالمي واسع.

وأشار صالح عبد الغفار الهاشمي العضو المنتدب لشركة دار التكافل ـ إحدى شركات مجموعة موارد للتمويل ـ الى مشاركة "دار التكافل" في المؤتمر بصفة دورية لاكتساب الخبرات الواسعة من الدول التي لها السبق في هذا المجال والاطلاع على كل جديد في التأمين التكافلي وكذلك إطلاع المؤسسات المشاركة من كافة الدول على ما حققته الإمارات خلال السنوات الماضية ونوعية الخدمات التي تقدمها "دار التكافل" والمؤسسات العاملة في ذات النشاط.

وقال أن صناعة التكافل اتخذت مكان الصدارة في هذا القطاع بنمو كبير في السنوات الأخيرة واكتسبت تأييدا كبيرا في كافة الدول العربية والأوربية لافتا إلى أن الحاجة صارت ضرورية لطرح التحديات والمعوقات التي تواجه هذا القطاع من وجهة نظر كل دولة وإيجاد الحلول المناسبة لها.

واكد ضرورة تثقيف المستهلك بهذا القطاع وخدماته نظرا لكونه قطاعا يعد غامضا نسبيا على لمستهلك كما لازال هذا القطاع مفتقرا الى الموارد البشرية من ذوي الخبرة بالإضافة إلى الحاجة إلى زيادة التنوع في منتجات التكافل وضرورة معالجة هذه الجوانب حتى يكون التكافل بديلا حقيقيا للتأمين التقليدي.

ولفت الى أن "دار التكافل" سيمثلها في المؤتمر السيد جعفر المزعل نائب الرئيس بدار التكافل للتسويق ومراقبة الجودة وسيقدم ورقة عمل تتناول بإيجاز نبذة عن التسويق في التكافل والتنويه بأهم النقاط الإبداعية في التسويق و التخطيط و الإستراتجية المتبعة لتطوير المنتج وأضاف أن المزعل سيستعرض مفهوم الهوية في التكافل وأهميتها ونقاط القوة والضعف كما ستطرح "دار التكافل" ورقة عمل تتناول أهمية الدور الذي ينبغي أن تلعبه الشركة لإيجاد حل بديل لتأمين جميع أنواع المخاطر.

وقال جعفر المزعل أن نجاح هذا النشاط في أي دولة يرجع إلى ضرورة وضع إستراتيجيات مخطط لها مسبقا وخدمات لها من المصداقية والشفافية ما يفرضها على العميل حتى يقتنع بها لافتا إلى أن التأمين التكافلي على الرغم من كونه لا يغطي جميع أنواع المخاطر في الوقت الحالي إلا أن الشركة تعول على القائمين عليه بضرورة التكاتف والخروج من المؤتمر بتوصيات تخدم هذا القطاع.

/ د / أم /.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل