المحتوى الرئيسى

بوينغ تدعم برنامج تنمية الطفولة المبكرة الرامي إلى تدريب المعلمين في مسقط

07/10 18:39

تدريب المعلمين على أساليب ومهارات مبتكرة لمساعدة الأطفال على تنمية مهاراتهم التعلمية في سن مبكرة

مسقط، عمان، 10 يوليو 2011: قامت شركة بوينغ مؤخراً برعاية برنامج "البداية المبكرة" الذي أقيم على مدى ثمانية أيام في مسقط بهدف تدريب المعلمين والمشرفين التربويين على مجموعة من الأساليب التعليمية المصممة خصيصاً لمساعدة الأطفال على تنمية قدراتهم على التعلم المبكر. وحضر البرنامج، الذي نظمته مؤسسة "أكشن كير" بدعم من "جمعية المرأة العمانية"، عدد من المعلمين من مدارس تابعة لـ "وزارة التربية والتعليم" العمانية ومؤسسات خاصة على حد سواء.

ويركز برنامج "البداية المبكرة" على احتياجات الأطفال حتى سن السادسة من العمر، كما يسلط الضوء على أفضل الممارسات التي يمكن تطبيقها سواء في المنزل أو البيئة المدرسية. وتم تدريب المشاركين على أساليب تشمل التعلم من خلال اللعب، وطرائق التعلم المبكر، وتنمية الشخصية وإدارة السلوك، ومهارات الاتصال.

وفي هذه المناسبة قالت زهراء داوود، مديرة إحدى رياض الأطفال، والتي حضرت الندوات المنعقدة في إطار البرنامج: "لقد كانت المواضيع والمشاكل التي تمت مناقشتها خلال الندوات ملامسة جداً لواقع مجتمعنا وثقافتنا المحلية، وسوف نتمكن من خلال مبادرات كهذه أن نسهم في تطوير أساليب تعليم جديدة وأكثر فعالية تساعدنا على المضي قدماً في جهودنا الرامية إلى تنمية مهارات الطفولة المبكرة".

وكانت شركة "بوينغ" قد دعمت جهود "أكشن كير" لنقل ندوات "البداية المبكرة" إلى عدد من الدول الأخرى في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى سلطنة عمان. كما أقيمت ندوات تدريبية مماثلة في كل من الكويت وقطر، حيث شهدت مشاركة أكثر من 200 معلم.

من جانبه، قال جيفري جونسون، رئيس شركة بوينغ الشرق الأوسط: "تلتزم بوينغ التزاماً طويل الأمد بتعزيز التنمية المجتمعية في منطقة الشرق الأوسط، حيث يمثل برنامج 'البداية المبكرة' إضافة ممتازة إلى برنامجنا العالمي المتنامي للمواطنة المؤسسية. ونسعى من خلال التركيز على الآباء والمعلمين في برامجنا التدريبية، بالتعاون مع شركاء رفيعي المستوى مثل 'جمعية المرأة العمانية'، إلى زيادة تأثير واستدامة المشاريع التي ندعمها، مما يعود بنتائج ملموسة على المجتمعات التي نعمل فيها في مختلف أنحاء المنطقة".

وتدعم مؤسسة "أكشن كير"، التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها، عدداً من المشاريع التعليمية والإغاثة على امتداد في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، ومنها برنامج "البداية المبكرة".

وفي سياق تعليقها على البرنامج، قالت شيرين كيلي، مديرة المشاريع في "أكشن كير": "يعتمد برنامج تنمية الطفولة المبكرة على مفهوم المنهج الشمولي في تنمية قدرات الطفل، والذي ينطوي على تدريب المعلمين على الطرق الكفيلة بتنمية ذكاء الطفل وشخصيته وسلوكه الاجتماعي ومهاراته في التعلم والارتقاء بها إلى أعلى المستويات، مما يوفر للطفل قاعدةً صلبةً للانطلاق نحو المستقبل. وبفضل الالتزام المستمر من جانب شركة بوينغ، فقد تمكنّا من استقدام هذه الندوات التعليمية إلى سلطنة عُمان وغيرها من دول المنطقة، وإحداث فارق ملحوظ في جميع المجتمعات من خلال تطبيق هذا البرنامج فيها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل