المحتوى الرئيسى

الطرق والمواصلات تختتم حملة "سلامة الإطارات" بالتأكيد على أهمية الفحص المستمر

07/10 18:39

31% من حوادث انفجار الإطارات وقعت في يونيو وأغسطس

10 يوليو 2011- دعت هيئة الطرق والمواصلات سائقي المركبات إلى ضرورة فحص إطارات المركبة باستمرار والتأكد من صلاحيتها وسلامتها وخاصة المسافرين براً الذين يقطعون بسيارتهم مسافات طويلة على خطوط دولية سريعة.

وحذر المهندس حسين البنا مدير إدارة المرور بمؤسسة المرور والطرق بالهيئة سائقي المركبات من التساهل في فحص الإطارات أو عدم تغيير التالف منها قبل السفر، أو شراء الإطارات المستخدمة، مؤكداً أن حوادث الإطارات غالباً ما تكون قاتلة لأنها تؤدي إلى تدهور المركبة بعنف، خاصة مع السرعة الزائدة التي تجعل السائق يفقد السيطرة على المركبة. ودعا المسافرين التأكد من صلاحية وجودة الإطار الاحتياطي في المركبة وأن ضغط الهواء بداخله مناسباً.

واختتمت إدارة المرور حملة سلامة الإطارات التي أطلقتها مع إطارات ميشلان أوائل شهر يونيو الجاري في مراكز خدمة العملاء التابعة للهيئة في منطقة البرشا وديرة وأم الرمول، حيث نظم قسم التوعية المرورية بإدارة المرور فعاليات توعوية في مراكز خدمة العملاء شملت فحص الإطارات مجاناً وتوزيع مطبوعات توعوية حول الإطارات إلى جانب قسائم خصومات على أسعار الإطارات لبعض الشركات.

وقال المهندس حسين البنا أن الربع الأول من العام الجاري 2011 شهد خمس حوادث مرورية بسبب انفجار الإطارات، ولم تسجل هذه الحوادث حالة وفاة واحدة، بينما شهدت الفترة نفسها من العام الماضي 2010 العدد نفسه من الحوادث المرورية، وحالة وفاة واحدة.

وأشار إلى تراجع حالات الوفاة الناتجة عن حوادث مرورية بسبب انفجار الإطارات في العام الماضي مقارنة بالعام الذي سبقه ، من 7 حالات وفاة في العام 2009 إلى 5 حالات وفاة في العام 2010.

وأكد مدير إدارة المرور أن شهري يوليو وسبتمبر من العام الماضي 2010 شهدا ما نسبته 31% من حوادث انفجار الإطارات، ما يعني ارتفاع معدلات هذا النوع من الحوادث المرورية في فصل الصيف الذي يشهد ارتفاعاً في أعداد المسافرين براً.

وقال: لقد دأبنا خلال السنوات الماضية على إطلاق حملة توعوية عن سلامة الإطارات في الفترة التي تسبق السفر، وقد نجحنا من خلال تنويع الفعاليات والأماكن التي ننفذها فيها من تحقيق نجاح كبير في توعية المسافرين بأهمية سلامة الإطارات.

ووجه المهندس حسين البنا السائقين الذين يتعرضون لحوادث انفجار الإطار أثناء القيادة إلى رفع القدم عن دواسة البنزين وترك دواسة الفرامل، لأن أية محاولة لإيقاف المركبة بواسطة الفرامل بصورة مفاجئة من الممكن أن تسهم في تدهور المركبة، وقال: إن أفضل تصرف يمكن للسائق القيام به هو إبقاء المركبة ثابتة للحيلولة دون تدهورها، عن طريق التحكم بالمقود وجعل المركبة تسير في خط مستقيم، وعندما يتأكد السائق من تجاوز الخطر يمكن له استخدام الفرامل بهدوء لإيقاف المركبة.

ونبه إلى أن الإطارات تستحوذ على اهتمام كبير من جانب خبراء الأمن والسلامة على الطرق الخارجية، لأنها كثيراً ما تظهر كأحد أبرز العوامل الرئيسية لحوادث التدهور الخطيرة، فهي نقطة الاتصال الوحيدة بين السيارة والطريق، مشيراً إلى أن تجاوزاً بسيطاً في مواصفات الإطار، قد يتسبب في حوادث مرورية قاتلة.

ودعا السائقين إلى الالتزام بالمواصفات والمقاييس التي تم تحديدها من قبل منتج السيارة، من ناحية القياسات الأساسية للإطار، ومراعاة الجودة والنوعية الأكثر أماناً، والتخلي عن شراء إطارات مستعملة حتى لو كان مظهرها الخارجي جيدا، ومراعاة التماثل الكامل للإطارات الأربعة على السيارة، مشيراً إلى أهمية مراعاة صلاحية المكابح قبل تركيب الإطارات الجديدة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل