المحتوى الرئيسى

"لماذا لا يتم الحديث عن صفقة الأسلحة الألمانية الجزائرية؟"

07/10 17:10

"لماذا لا تتكلمون عن صفقة الأسلحة الألمانية الجزائرية بقيمة 15 مليار دولار، والكل يعلم أن الجزائر هي اكبر مرشح لاندلاع الثورة على ضوء الفساد الهائل والقمع المفرط حيث لا يسمح للناس حتى بالتظاهر السلمي، وهذه الدولة تدر مليارات الدولارات من مداخيل البترول والغاز والشعب الجزائري محروم منها، ولا ادري كيف سيعيش هذا الشعب بعد نفاد هذه المداخيل حيث اقتصاده يعتمد عليها بنحو 97 في المائة". كان هذا تعليق أحمد على مقال: "صفقة الدبابات الألمانية للسعودية ـ لمواجهة الجيوش أم لوأد الثورات؟"

أحمد- فرنسا

"ألمانيا تبيع السلاح لإسرائيل، بينما تعارضون بيعها للسعودية"

وفي سياق متصل علق من أطلق على نفسه سعودي على مقال: "تعليقات الصحف ألمانية: انتقادات حادة لصفقة الأسلحة مع السعودية" بالقول: "ألمانيا تبيع التكنولوجيا العسكرية إلى إسرائيل التي تقتل بها فلسطينيين وتحتل الأراضي ...، بينما السعودية حليف اقتصادي قوي لألمانيا وتعارضون، أتحدى احد أن يثبت أن الجيش السعودي قتل معارض بحريني، وفي النهاية الاقتصاد الألماني هو الخاسر، وهناك الصين وروسيا...".

سعودي – البحرين

"تجارب العراق وأفغانستان توضح بأن الإسلام والديمقراطية لا يلتقيان"

"الحقيقة أن أحداث العراق ومصر وتونس تثبت بشكل قاطع أن نتيجة تغيير الأنظمة في الشارع لا تأتي بنظام ديمقراطي، والحل الوحيد هو الانتخابات الديمقراطية بعد مرحلة حوار مع الأنظمة، وليس عن طريق سفك الدماء، أظن بأن إسقاط الأنظمة من قبل مجهولين أو إسلامويين متنكرين بزي العلمانية ... لن يجلب الخير أبدا، أما ما تسمونه أقلية فربما بالعدد، لكننا في سوريا لم نكن يوما أقلية ولن نصبح أبدا، وهذا الكلام عن أقليات في سوريا يوضح تماما النية الطائفية المبيتة والحقيقة الأكبر وللأسف الشديد أنه ثبت وبالدليل القاطع بعد التجربة الأفغانية والعراقية أن الإسلام والديمقراطية خطان متوازيان لا يلتقيان...". كان هذا تعليق من أطلق على نفسه سوري على المقال بعنوان: "الأقليات في سوريا ومرحلة ما بعد الأسد: مخاوف مبررة؟"،

سوري- سوريا

"زيارة السفيرين الأمريكي والفرنسي إلى حماه خطوة رائعة"

وجاء في تعليق بهاء على مقال "سفير الولايات المتحدة في حماه والحكومة السورية تتهم بلاده بالتدخل" ما يلي:  "خطوه رائعة من السفير الأمريكي، والذي تبعه فيما بعد السفير الفرنسي ... وبإذن الله هذا الأمر سيكون حماية للمتظاهرين ... لكن في سؤال مهم إذا كانت سوريا تتهم أمريكا بأنها تقود مؤامرات، لماذا لا تتجرأ الحكومة السورية على طرد السفير الأمريكي؟، هذا تناقض في موقف نظام الأسد".

بهاء

"عشنا فترة عصيبة من  القلق على أهلنا في سوريا"

"أنا وعائلتي أيضا عشنا فترة عصيبة من القلق على أهلنا في سورية، وذلك بسبب المسلحين الذين انتشروا في الفترة الماضية باسم الحرية والذين يقتلون الناس من المدنيين ورجال الأمن. لقد وصل عدد القتلى من الأمن والشرطة إلى المئات...، ولكن الآن والحمد لله الوضع أفضل بكثير وإجازتي سأقضيها كالعادة مع أهلي في سورية . وأما عن البعض الذين يخرجون في المظاهرات ضد بشار الأسد، فانا يمكنني أن أرسل لك صورا لمسيرات تأييد للأسد في برلين خرج فيها المئات من السوريين. وفي سوريا خرج في يوم واحد الملايين ليقولوا نعم للأسد...، اشكر صدقكم في نشر الرأي والرأي الآخر".  كان هذا تعليق رجاء على مقال: "عائلة سورية في ألمانيا: معايشة يومية وتضامن بلا حدود مع أبناء الوطن"

رجاء – سوريا

المهم إسقاط النظام الحالي

"نظام بشار انتهى ولن يقبل الشعب السوري بالعودة إلي الوراء وفعلا هناك بديل ثالث بين نظام البعث والإخوان المسلمين ولا داعي للتلويح بفزاعة الإسلاميين والمتطرفين فالشعب السوري واع ومعتدل بطبعه. المهم إسقاط النظام الحالي والبديل قادم"، كان هذا تعليق أمال على مقال: "شتيفان بوخن: في سوريا حل ثالث بين نظام الأسد والأخوان"

أمال

"اتهام قياديين من حزب الله ليس مجرد اتهام ضد أشخاص"

 "التساؤل منطقي حول الثمن المطلوب من حزب الله دفعه مقابل هذا الاتهام الكبير. إن اتهام قياديين من الحزب ليس كما يروج له مساندوا المحكمة، بأنه اتهام لأفراد ولا يطال منظمة أو حزب، فالشؤون القضائية تختلف عن السياسة، حيث سيتم البحث عن المشاركين والمحرضين ومن أعطوا الأمر. إن هذا التسلسل القضائي يوضح اللعبة السياسية التي تريد الوصول إلى حزب الله كمنظمة وكقيادة"، كان هذا تعليق أحلام على مقال: "القرار الاتهامي لمحكمة الحريري: تداعيات داخلية ومخارج محدودة"

أحلام – لبنان

"ندين الدول العربية على دعمها لنظام البشير"

وعلق حسن على مقال "البشير يزور الصين رسميا في تحد لقرار الجنائية الدولية" بالقول: "إننا كمصريين على اهتمام بالشأن السوداني، لا نلوم الصين على تواطؤها مع مجرم حرب اباد آلاف المسلمين الأبرياء في دارفور. ندين الدول العربية التي يهمها السودان على دعم نظام قاتل وسكوتها عن ما يحدث للأبرياء في ذلك الإقليم النائي المهمش في السودان. أقاليم دارفور يا عرب هي من كانت تكسو الكعبة المشرفة عندما لم تكونوا تملكون من النفط اي شئ ... نتمنى ان تكون مصر ما بعد مبارك اكثر وعي".

حسن – مصر 

"مواضيعكم لها دور أساسي في المحافظة على البيئة"

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل