المحتوى الرئيسى

صحف تل أبيب: قنصل لـ«جنوب السودان» في تل أبيب.. وقانون جديد لمواجهة «المقاطعة الفلسطينية»

07/10 16:24

اهتمت الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح الأحد بعدد من القضايا السياسية والأمنية، على رأسها استقلال جنوب السودان، وقالت صحيفة «هاآرتس» إن السوداني «بيس تانج»، الذي يقيم في إسرائيل منذ ست سنوات، أصبح أول قنصل للدولة الوليدة في تل أبيب.

وذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن الجيش الإسرائيلي قرر تزويد كتيبة ثانية بمنظومة «معطف الريح» المضادة للصواريخ، فيما قالت «معاريف» إن السلطات الإسرائيلية سمحت لأربع نشطاء أجانب كانوا على متن قافلة التضامن الدولية من الدخول، بعد اعتقالهم مع 120 ناشطاً أجنبياً، لترحيلهم إلى دولهم.

جنوب السودان

تحت عنوان «دولة صديقة جديدة»، قالت «يديعوت أحرونوت» إن إسرائيل ستعترف بدولة جنوب السودان التي أعلنت استقلالها أمس عن الشمال، وإنها سترسل لها عدداً من المساعدات في مجالات مختلفة من بينها المجال الطبي، وأشارت الصحيفة إلى أن اللاجئين من جنوب السودان في إسرائيل احتفلوا بإعلان دولتهم، هذا فيما أشارت «معاريف» أن إسرائيل ستعيد قرابة الـ600 لاجئ إلى جنوب السودان على متن رحلتين جويتين، بعد إعلان قيام الدولة الوليدة، أما صحيفة «هاآرتس» فقالت إن إعلان استقلال جنوب السودان، كان أسعد لحظة في حياة «بيس تيانج»، الذي يقيم في إسرائيل منذ 6 سنوات، ويعمل في مجال رعاية اللاجئين، والذي أصبح قنصلاً لجنوب السودان في إسرائيل.

حملات تضامن

قالت صحيفة «هاآرتس» إن إسرائيل اعتقلت 120 ناشطاً أجنبياً متضامناً مع الفلسطينيين، تمهيداً لإبعادهم على متن شركات الطيران الأجنبية التي وصلوا مطار بن جوريون على متنها، في قافلة تضامن جوية ضمت مئات المتضامنين الأجانب، وأشارت «معاريف» إلى أن السلطات الإسرائيلية سمحت لأربعة متضامنين يحملون الجنسية الهولندية والألمانية، بدخول إسرائيل بعد توقيفهم في مطار بن جوريون، وذلك لاقتناعها بأنهم «لا ينوون القيام بأعمال غير قانونية»، بحسب الصحيفة.

القبة الحديدية

قالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» إن الجيش الإسرائيلي قرر تزويد كتيبة تابعة للواء 401، بمنظومة «معطف الريح» الدفاعية، لتكون بذلك الكتيبة الثانية في الجيش الإسرائيلي التي يتم تزويدها بهذه المنظومة المضادة للصواريخ، ومن المقرر أن تتمركز الكتيبة على الحدود مع القطاع غزة، وأشارت الصحيفة أن الجيش الإسرائيلي يتوقع أن ينتهي تزويد الكتيبة بالمنظومة الدفاعية خلال الأسابيع المقبلة.

على جانب آخر، قالت «معاريف» إن خلافاً حاداً يشوب العلاقة بين وزير الدفاع الإسرائيلي «إيهود باراك»، ورئيس أركانه «بني جانتس»، بسبب منع «باراك» «بني جانتس» من الحديث أمام لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي، حيث يحتاج رئيس الأركان في الجيش الإسرائيلي لتصريح من وزير الدفاع للحديث في مثل هذه القضايا، عن رؤيته لكيفية التعامل العسكري مع إيران، وأضافت «معاريف» أن «بني جانتس» محسوب على الفريق الذي يعارض توجيه أي ضربة عسكرية لإيران،

المقاطعة الفلسطينية

ذكرت صحيفة «يديعوت أحرونوت» أن الكنيست الإسرائيلي وافق على قانون جديد يمنع فرض أي مقاطعة على المستوطنات الإسرائيلية ومنتجاتها، وبحسب القانون فإن أي إسرائيلي سيشارك في مثل هذه المقاطعة، ستتم ملاحقته قضائياً وسيتعرض لعقوبات تفرضها عليه الحكومة الإسرائيلية، وأشارت الصحيفة إلى أن حالة من الجدل أثارها القانون حيث يراه المؤيدون «قانوناً وطنياً يحمي دولة إسرائيل»، فيما يعتقد المعارضون أنه «تحرك مدمر للديمقراطية، ويساعد على تكميم الأفواه بالقانون».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل